الشرطة المصرية: الصباغ قُتلت بسلاح محلي الصنع

اللواء عبد الفتاح عثمان يقول إن فريق العمل المختص بكشف ملابسات حادث مقتل الناشطة لم يتوصل إلى نتائج بعد.

المصدر: القاهرة– من محمود غريب

كشفت وزارة الداخلية المصرية، أن السلاح الخرطوش، الذي تسبب في مقتل الناشطة شيماء الصباغ، محلي الصنع، وذو ماسورة قصيرة، ويصعب التحكم في مسار إطلاقه.

وقال مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، اللواء عبد الفتاح عثمان، خلال اتصال هاتفي، على فضائية ”التحرير“، إن فريق العمل المختص بكشف ملابسات الحادث لم يتوصل إلى نتائج بعد، لافتًا إلى أن جثمان الناشطة، لا يزال بالمشرحة، ولم يصدر بعد قرار بتسليمها إلى أسرتها.

وأضاف أن قوات الشرطة التي كانت تفض المسيرة التي نظمها النشطاء قرب ميدان التحرير فوجئت بسقوط إحدى المشاركات بطلق خرطوش في ظهرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com