هذا ما قاله نور الشريف لـ“إرم“ عن طليقته بوسي

هذا ما قاله نور الشريف لـ“إرم“ عن طليقته بوسي

المصدر: إرم- من صفوت دسوقي

شكل خبر انفصال الفنان الكبير نور الشريف عن النجمة بوسي عام 2006 صدمة كبيرة للوسط الفني وحتى الجمهور الذي يعرف قصة حبهما الطويلة.

فقد جسد هذا الثنائي حالة من الحب الحقيقي امتدت من الواقع إلى شاشة السينما، من خلال أفلام كثيرة جمعت بينهما، لعل أبرزها فيلم ”حبيبي دائما“ الذي حقق نجاحا لافتا للنظر وقت عرضه، وحتى الآن.

وبعيدًا عن أسباب الانفصال، لم يتحدث نور أو بوسي عن أي شيء، مما جعل الأمر يكتسب وقارا، لأن كلا منهما احترم الآخر ودفن الأسباب في قبر بلا عنوان.

التقت شبكة ”إرم“ الإخبارية بالفنان نور الشريف، الذي تحدث عن حالته الصحية قائلا: ”الحمد لله حالتي تتحسن يوما بعد الآخر، وقريبا سوف أقوم بإجراء جراحة تسليك شرايين في القدم اليمنى، لأن الدم لا يتحرك فيها بكفاءة، وأحتاج لدعوات الجمهور“.

وأضاف النجم القدير في اللقاء: ”سعيد بردود الأفعال حول فيلمي الجديد (بتوقيت القاهرة)، لأنني بذلت فيه مجهودا كبيرا“.

سألنا نور الشريف عن حياته بمفرده فقال: ”من قال أنني أعيش وحيدًا، فبجانبي ابنتي سارة وابنتي مي وأسرة طليقتي بوسي هي أسرتي، إلى جانب أن مصر كلها أسرتي، تسأل عني وتشجعني على مواصلة العمل والعطاء“.

وبسؤاله عن الحب في هذا العمر قال الشريف: ”الحياة بدون حب مستحيلة، لأن الحب كما قال جبران خليل جبران هو ذات الله، بمعنى أن الحب هو شخصية ربنا“.

واسترسل نور الشريف في هذا الكلام، وهو ينظر إلى جدارية يعلقها في مدخل بيته، وهي لوحة تجمع بينه وبين طليقته بوسي، قائلاً ”إن هذه اللوحة رسمها فنان تونسي شهير منذ 29 سنة، وقمت بتعليقها على مدخل البيت منذ عدة سنوات، نظراً لتأثيرها الشديد في“.

واختتم حديثة لشبكة ”إرم“ قائلاً: ”بوسي هي أم بناتي، وهي حب العمر كله، وأحترمها وأتمنى لها دائما الخير والسعادة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة