مصر تنفي وقوع خسائر بشرية في قناة السويس الجديدة

مصر تنفي وقوع خسائر بشرية في قناة السويس الجديدة

القاهرة – قال رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش، إن العمل بحفر قناة السويس الجديدة منتظم والأعمال تسير دون توقف.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الإثنين بالإسماعيلية أن حدوث انهيار جزئي بأحد جسور أحواض الترسيب بالقناة الجديد والذى وقع مساء أمس الأحد لم يؤثر على أعمال التكريك الحالية التي تتم على طول 72 كيلو متر بطول القناة الجديدة.

وكان مميش قد قال في بيان صحفي صادر في وقت سابق من اليوم الإثنين، إن تسرباً للمياه وقع من أحد الجسور المؤدية لحوض الترسيب رقم 12 بالكيلومتر 84.5 ترقيم القناة، وذلك نتيجة قوة تدافع المياه من مواسير الطرد الخاصة بالكراكة HAM 218 العاملة بالمشروع الجديد.

وأضاف أنه نتج عن الحادث جرف عربتين اثنتين، ولودر (آلية تستخدم لتحميل ورفع المواد في عمليات البناء)، نتيجة تدفق المياه، حيث تم انتشال أحد العربتين، وجارٍ انتشال المعدتين الأخريين، فيما يجرى استمرار تجهيز الحوض للعمل.

وقال الفريق مميش أنه تمت إدارة الأزمة والسيطرة على الموقف، ولم تسفر الواقعة عن أية خسائر بشرية، مشيرا إلى اتخاذ إجراءات لتدعيم أحواض الترسيب والجسور بالقناة .

وقال مميش إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أجرى سلسلة اتصالات هاتفية من دولة الإمارات فور وقوع الحادث لمتاعبة الموقف، ومشيرا إلى أنه اطمأن على جميع العاملين بالمشروع، وطالب بضرورة تدعيم أحواض الترسيب والبالغ عددها 23 حوض ممتدة على طول المشروع.

وأشار مميش إلى أن الملاحة بالقناة لم تتأثر وأنها تسير بصورة طبيعية.

وقال مميش:“ إننا نرسل رسالة طمأنة للعالم أن الاعمال تتم بشكل مستقر، ونؤكد أن ما تم تداوله من أخبار كاذبة عن وقوع خسائر في الأرواح لا صحة له إطلاقا“.

وكانت وسائل إعلام محلية، تحدثت عن فقدان أكثر من 250 عاملاً وسائقاً بإحدى الشركات العاملة بالمشروع، وجميع المعدات الخاصة بها نتيجة انهيار حوض الترسيب، وهو الأمر الذي نفاه وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، هشام الشناوي، في تصريحات صحفية.

وقال مميش إن ادارة القناة تتولى أعمال رفع 250 مليون متر مكعب من الرمال المبللة، وأن عدد الكراكات العاملة بالمشروع وصلت الى 23 كراكة، مشيرا إلى أن أعمال التكريك وصلت حاليا لرفع 35 مليون متر مكعب من الرمال المبللة.

وأعمال التكريك هي أعمال تعميق وتوسعة بعد عمليات الحفر الجاف، وتهدف إلى زيادة أعماق الحفر بعد الوصول إلى التربة الرطبة.

وأشار إلى أنه من المنتظر مع نهاية فبراير / شباط القادم أن تصل عدد الكراكات إلى 29 كراكة، لتصل بعد ذلك أعداد الكراكات العاملة في المشروع في نهاية مارس / آذار المقبل الى 37 كراكة تعمل على رفع 27 مليون متر مكعب من الرمال المبللة شهريا.

ويصل حجم التكريك اليومي لنحو 800 ألف متر مكعب يتم رفعها يوميا.

وتصل نواتج أعمال الحفر الجاف والتكريك في المشروع، إلى نحو نصف مليار متر مكعب من الرمال، منها 250 مليون متر مكعب نواتج أعمال الحفر الجاف، والباقي نواتج أعمال التكريك.

وأعطى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 5 أغسطس/ آب الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروع “ قناة السويس الجديدة“، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي جزء من الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلو متر، منها 35 كيلومترات حفر جاف، ونحو 37 كيلومتر توسعة وتعميق لأجزاء من المجرى الحالي للقناة، بجانب إنشاء 6 أنفاق لسيناء تمر أسفل القناة، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com