السيسي يزور الإمارات لتأكيد التزام مصر بأمن الخليج

السيسي يزور الإمارات لتأكيد التزام مصر بأمن الخليج

المصدر: القاهرة ـ محمد بركة

وصف مراقبون زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الإمارات بأنها تأتي في سياق مساع لتشكيل محور مصري – خليجي بمشاركة الأردن يتجاوز مجرد تنسيق المواقف إلى بلورة رؤية إستراتيجية موحدة للأمن القومي العربي تقوم على التزام مصر بضمان وسلامة أمن الخليج.

وقال السفير هاني خلاف، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق للشؤون العربية، إن زيارة السيسي تأتي استكمالا لزيارتين سابقتين إلى السعودية والكويت، ومن المنتظر أن تليها زيارة أخرى إلى البحرين.

وأضاف خلاف ”أن كل هذه التحركات الدبلوماسية المصرية في الإطار الخليجي تستهدف تعزيز مفهوم جديد للأمن القومي للطرفين يقوم على وحدة التحديات والمخاطر ووضع آليات مشتركة لمواجهتها.

وأوضح خلاف، في تصريحات لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن القاهرة أكدت أكثر من مرة أن أي تهديد لأمن الخليج هو تهديد مباشر لمصر، بينما وصلت دول الخليج إلى نفس القناعة بشكل معكوس وهو أن سقوط مصر في قبضة التطرف والفشل يجعل الطريق مفتوحا أمام المتطرفين لإسقاط الدول الخليجية.

من جانبه، قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير حسين هريدي إن الإمارات قدمت نموذجا فريدا في دعم مصر بعد ثورة 30 يونيو وتأييد خيارات الشعب المصري وصل إلى حد استدعاء السفير التركي للاحتجاج على مواقف صادرة من أنقرة ضد القاهرة، فضلا عن التلويح بتجميد استثمارات إماراتية بتركيا إذا لم تتوقف الأخيرة عن انتهاج سياسة معادية لإرادة المصريين.

وأوضح هريدي أن هذا المستوى غير المسبوق من التضامن يعكس نضجا في النظر إلى الأمن القومي العربي باعتباره وحدة واحدة تصبح فيها أي مخاطر تهدد الخليج تهديدا مباشرا لمصر والعكس صحيح.

وأشار هريدي إلى أن عبارة ”مسافة السكة“ سوف تكون حاضرة بشكل أو بآخر في مباحثات الرئيس المصري مع مسؤولي دولة الإمارات، فهي عبارة كاشفة ومضيئة لمدى الالتزام المصري بأمن الخليج والذي يتجاوز مجرد سرعة إرسال قوات مصرية للتعامل مع أي تهديد له إلى توفير كافة مقتضيات الأمن القومي العربي بمعناه الأوسع.

وأشار يحيى قدري، القيادي بتحالف الجبهة الوطنية، إلى أن مصر مرت بمحنة لكنها قاومت وانتصرت على التطرف، ولن تنسى من وقفوا إلى جانبها أو ضدها في الأوقات العصيبة، والمؤكد أن الإمارات تأتي على رأس قائمة الدول الداعمة بقوة للخيارات المصرية، ومن هنا جاءت فرحة المصريين، قبل الإماراتيين، بالزيارة للتعبير عن مشاعر الامتنان والتضامن.

وكان السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قد أشار إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي تأتي في إطار التقدير الذي تكنه القاهرة لمواقف الإمارات الداعمة لخيارات الشعب المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com