الأزهر: جهات تسعى لتشييع المنطقة العربية

الأزهر: جهات تسعى لتشييع المنطقة ال...

شيخ الأزهر يصف محاولات زرع التشيع في مصر بـ"الخبيثة" وأن الدوافع خلفها سياسية وليس حرية الاعتقاد.

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

كشف شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وجود مساعي تنفذها بعض الجهات لتشييع المنطقة العربية عبر الأموال والاغراءات واستغلال الفقراء، مجددا مطالبته للمرجعيات الشيعية في العراق وإيران من ”أجل إصدار فتاوى قاطعة تحرم سب الصحابة وأمهات المؤمنين، لأغلق باب واسع للشرّ.“

ووصف الطيب في مقابلة صحافية، محاولات زرع التشيع في مصر، ”هي حقيقتها محاولات خبيثة القصد، ولا أعتقد أن الدوافع وراءها هي حرية التمذهب كما يقولون، بل تطل من خلفها الدوافع السياسية“.

ونفى شيخ الأزهر أن يكون الأزهر، يرى أن الشيعة أشد ضراوة على الإسلام من داعش، وقال ”لا.. لم نقل ذلك إطلاقًا.. الشيعة إخوتنا في الإسلام، وهناك فتوى واضحة وشهيرة لشيخ الأزهر الأسبق الشيخ محمود شلتوت، بشأن التقريب والوحدة الإسلامية بين السنة والشيعة“.

ولفت إلى أن الصراعات في المنطقة يغلب عليها الطابع السياسي، من خلال استغلال الدين فيها كـ“سلاح“، وإضفاء الطابع الديني على الصراعات يزيدها عنفًا وضراوةً، ويصبح مشكلة بحد ذاته، حتى في حالة قرار الأطراف السياسية بالتهدئة.

وقال فضيلة الشيخ الطيب، إن الصراع الديني حينئذ تكون له مفاعيله الخاصة العصية على الاحتواء، إنَّ إطلاق التطرف الديني في الحقيقة هو سلاح يعرف السياسيون كيف يستخدمونه؛ لكنهم لا يعرفون كيف يوقفونه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com