مصممة أردنية تجسد أزياءها من علم الأحجار الكريمة

مصممة أردنية تجسد أزياءها من علم الأحجار الكريمة

المصدر: إرم- من تهاني روحي

تعتبر مصممة الأزياء الأردنية أمل دحموس الرائدة من بين بنات جيلها، وفي المنطقة العربية بتصاميمها التي جسدتها بكل روعة كلوحات فنية بارزة حديثة.

وأرادت أمل أن تصمم الملابس بالأحجار الكريمة وشبه الكريمة لإيمانها بأن تلك الأحجار لها قدرة نادرة على اعطاء الطاقة لمن يرتديها، مستندة بذلك إلى قراءات ودراسات كثيرة في علم الطاقة وعلم الأحجار.

ولعل الأحجار المشتركة لجميع الأشخاص هي: حجر الروز وهو المعروف للحب، وكذلك حجر عين النمر tiger eye وهو المعروف بخصائصه الخلاقية والإبداعية للشخص الذي يرتديه، وكذلك حجر السترين الجالب للرزق والمال والمعروف عنه بأنه حجر الغنى، وأخيرا حجر التيرمالين الأسود The black Tramline والذي يعطي طاقة للجسم.

وابتدعت أمل تصاميمها بوضع تلك الأحجار كل في مكان مخصص له على الجسم، فمثلا حجر الروز يجب أن يكون قريب من منطقة القلب، حتى يعطي الطاقة المنشودة.

وكذلك فإن أمل قامت بتجريب تلك القطع المصممة بالأحجار في أماكن معينة بالفستان، جربت نتائجها على عينة كبيرة، قبل أن تطلق تصاميمها المشعة بالطاقة.

وتعرف حموس بأن الأردنيين ومنطقة الدول العربية خصوصا ليسوا على دراية كافية بأهمية استخدام الطاقة من الأحجار الكريمة في حياتهم، إلا أن الفكرة قد لاقت اعجابا شديدا من العديد من الزبائن، والتي صممت لهم القطع التي مكن لبسها في مناسبات خاصة، إلا أنها تطلق لتصاميمها الخيال من خلال ابتكار بعض القطع بأسلوب الفانتازيا.

وستتابع أمل دحموس تصاميمها متخذه هذا الخط الواضح والمتفرد، وستستمر بوضع الأحجار الكريمة على قطعها، لإعطاء الطاقة أو الحب لمن ترتديها، بالرغم من ما واجهته من متاعب في تقبل الناس للفكرة، حتى أن بعض المدرسين في الجامعه عندما اقترحت تلك الفكرة عليهم كمشروع لتخرجها، اتهموها بنشر الخزعبلات، وواجهت تحديا مضاعفا باقناعم بتميز تصاميمها، وكذلك باقناعهم على التأثير الكامن في علم الطاقة من حولنا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com