صور.. مصر وكينيا توقعان اتفاقا تجاريا – إرم نيوز‬‎

صور.. مصر وكينيا توقعان اتفاقا تجاريا

صور.. مصر وكينيا توقعان اتفاقا تجاريا

المصدر: إرم- من رضا داود

وقع وزير الصناعة والتجارة المصري، منير فخري عبد النور، مع وزيرة الخارجية والتجارة الدولية الكينية، أمينة محمد، اتفاقية تجارية إطارية تهدف إلى إنشاء لجنة تجارية مشتركة تعمل على زيادة حركة التجارة بين البلدين، وإزالة العقبات التي تواجهها.

واتفق الوزيران على ضرورة تشكيل مجلس أعمال مشترك بين الجانبين يضم عشرة أعضاء من كل دولة، على أن يضم ممثلي القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وأكد عبد النور أن ”مصر تسعى لتحقيق شراكة حقيقية بين بلدان القارة الإفريقية، خاصة في ظل توافر كافة الإمكانات والقدرات اللازمة لتحقيق التكامل الاقتصادي بين مختلف التكتلات الاقتصادية داخل القارة السمراء وبما ينعكس بالإيجاب على شعوب القارة“.

وأشار خلال كلمة ألقاها في افتتاح منتدى الأعمال المصري الكيني، في نيروبي، والذي حضره أكثر من 200 رجل أعمال من كلا البلدين، إلى أن ”اندماج أكبر ثلاثة تكتلات إفريقية، وهي السادك والكوميسا وتجمع شرق إفريقيا، في كيان واحد خلال الأشهر القليلة المقبلة، سيسهم بلا شك في فتح الأسواق الإفريقية، ورفع القيود والعوائق التجارية أمام منتجات الدول الأعضاء في هذه التكتلات“.

وقال إن ”المرحلة المقبلة تتطلب منح القطاع الخاص الإفريقي دورا أكبر للمساهمة في إحداث التنمية المستدامة داخل بلدان القارة وهو الأمر الذي يتطلب الدخول في شراكات صناعية واستثمارية مشتركة لإتاحة المزيد من فرص العمل لشعوبنا“.

وأضاف أن ”مصر وكينيا ترتبطان بعلاقات اقتصادية قوية منذ عشرات السنين وهو الأمر الذي يجب استثماره وتنميته ليس فقط لزيادة حركة التجارة البينية المصرية الكينية ولكن للتعاون سوياً في الانطلاق بصادرات البلدين إلى أسواق الدول المجاورة، خاصة أن كينيا تمثل المدخل الرئيسي لدول شرق إفريقيا“.

وأشار عبد النور الى ”أهمية التنسيق بين المسؤولين في كلا البلدين لتسهيل حركة التجارة ومنح المزيد من التيسيرات والأفضلية لرجال القطاع الخاص في البلدين لزيادة انسياب وتدفق المنتجات إلى السوقين المصري والكيني“.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية والتجارة الدولية الكينية، أمينة محمد، على ”أهمية انعقاد هذا المنتدى بحضور المسؤولين في البلدين، وكذا مشاركة هذا العدد الكبير من رجال الأعمال من مصر وكينيا، وهو الأمر الذي يؤكد أن هناك رغبة أكيدة لزيادة التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين الشقيقين“.

وأشارت الوزيرة إلى أن ”هذا المنتدى سيسهم في فتح قنوات اتصال جديدة بين رجال القطاع الخاص، وهو الأمر الذي سيسهم في مضاعفة حجم العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة“.

وأضافت أن ”بلادها ستقدم كافة التسهيلات للمستثمرين المصريين لإقامة شراكات مع نظرائهم في كينيا“، لافتة إلى أن كينيا في حاجة إلى الاستثمارات المصرية خاصة في قطاعات الطاقة والزراعة وغيرها من القطاعات الحيوية.

كما التقى وزير الصناعة والتجارة المصري، منير فخري عبد النور، الذي يزور كينيا حاليا للمشاركة في اجتماعات الدورة السادسة للجنة المشتركة المصرية الكينية، بعدد من كبار المسؤولين في الحكومة الكينية، حيث بحث مع وزير التصنيع وتنمية المشاريع الكيني، ادان محمد، سبل التعاون بين الجانبين في مجال التصنيع المشترك ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وكذا مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأكد محمد أن بلاده ”تعتز بعلاقاتها الوطيدة مع مصر والتي تمتلك رصيدا كبيرا لدى شعوب القارة السمراء لمساندتها معظم الدول الإفريقية في الحصول على التحرر من الاحتلال“، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة ”ستشهد مزيدا من التعاون المشترك خاصة في المجالات الصناعية مع الاستفادة من الخبرة المصرية الكبيرة في هذا المجال“.

وشملت مباحثات عبد النور في نيروبي، أيضا، لقاء مع وزيرة التجارة الداخلية والسياحة وشؤون شرق إفريقيا، فيليس كاندي، حيث استعرضا موقف بلديهما تجاه اندماج التكتلات الإفريقية الثلاثة، وأهمية التنسيق المشترك للإسراع في إنهاء هذا الملف في أقرب وقت ممكن.

وأكد الوزيران على دعم التعاون المشترك بين البلدين في المجال السياحي، وتبادل الوفود، والترويج للسياحة المصرية من خلال البوابة الكينية. وفي هذا الصدد أكدت الوزيرة الكينية أنها ستزور مصر خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وذلك بدعوة من وزير السياحة المصري لبحث تنمية التعاون المشترك في المجال السياحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com