هل تتأثر العمالة المصرية في الكويت بطلبات الإحلال؟

هل تتأثر العمالة المصرية في الكويت بطلبات الإحلال؟

المصدر: جهاد جمال - إرم نيوز

حالة من الغضب النيابي شهدها مجلس الأمة الكويتي، بعد الإعلان عن استقبال 5 آلاف عامل مصري شهريًّا، من قبل مديرية القوى العاملة.

وجاء رد الفعل الغاضب على عدد المطالبين بالوفود لدولة الكويت من قبل النائبة، ”صفاء الهاشم“، ونظيرها ”صالح عاشور“، وطلبهما بإحلال العمالة الكويتية محل المصرية هناك، ليثير تساؤلًا عن مدى تأثير ذلك الوضع على مصر، والعمالة المصرية بشكل عام، حال استجابة الحكومة الكويتية بطلب إحلالهم.

إحلال العمالة والوضع المصري

وعلق حمدي الإمام، رئيس شعبة شركات إلحاق العمالة المصرية بالخارج على الأمر، قائلًا: ”إن العمالة المصرية عمالة مهنية، وتعمل بالمعمار والتنمية والتطوير، والنجارة، والحدادة، والمقاولات، وهذه المهن الفنية، لا يتوافر منها بدول الخليج ككل“.

وأضاف الإمام خلال حديثه لـ“إرم نيوز“، أن عدد المتقدمين ليس قرينة على قبوله كاملًا، مشيرًا إلى أن قبول هذا الأمر والقيام بعملية إحلال العمالة المصرية سوف يكون له تأثير سلبي على الوضع المصري، من جوانب كثيرة، متمنيًا عدم حدوثه أو الاستجابة له.

تقليص عدد الوافدين

وحول إمكانية تقليص الدولة المصرية من عدد الوافدين لدولة الكويت قال الإمام ”إن هذا الأمر مستبعد جدًّا، كما أن وزارة القوى العاملة لا ترسل إلا من له عقد عمل وتأشيرة من دول الخليج، كما أن عدد المتقدمين ليس مقياسًا لعدد المسافرين أو المقبولين، فقد يقبل أو يطلب من هذا العدد 20 عاملًا فقط أو أكثر بقليل“.

برتوكول مؤجل

وأوضح الإمام أن مسألة تنظيم وضع العمالة أو عدد الوافدين للكويت من المفترض أن ينظمه بروتوكول بين الحكومة المصرية ونظيرتها الكويتية، ولكن لم يتم تفعيله حتى الآن.

وكشف رئيس شعبة شركات إلحاق العمالة المصرية بالخارج، أن الطلب على العمالة المصرية تقلص بشكل كبير جدًّا أخيرًا، مصرحًا بأن وزارة القوى العاملة، أصبحت توفد حوالي 20% فقط من النسبة التي كانت ترسل قبل ذلك.

انخفاض برميل النفط

وأرجع الإمام سبب تقليص عدد العمالة المصرية بدول الخليج ككل هو انخفاض سعر برميل النفط، ما أدى معه إلى قلة الطلب على العمال الأجانب ككل، كما أن هناك مشاريع عملاقة تجمدت بسبب تخفيض سعر البترول.

وأعرب مصدر مطلع داخل وزارة القوى العاملة المصرية – رفض ذكر اسمه- لـ ”إرم نيوز“ عن استيائه من حالة الغضب البرلماني في مجلس الأمة الكويتي، موضحًا أن وضع العمالة المصرية ليس بهذا الشكل الذي وصفته النائبة في مجلس الأمة، والتي طالبت بإحلال العمالة الكويتية محل العمال المصريين هناك.

طلبات فقط

وأضاف المصدر أن ما أعلنته مديرية القوى العاملة المصرية عن استقبالها 5 آلاف راغب في العمل بالكويت شهريًّا، هو مجرد طلبات تتلقاها وليس بالضرورة إرسال هذا العدد، إلا إذا تلقينا عقودًا من دول الخليج ككل تطلب فيها عمالة.

وكشف المصدر أن عضو مجلس الأمة المذكورة ”صفاء الهاشمي“، لها تاريخ طويل من الاعتراض على تواجد العمالة الأجنبية، كما أن كل تصريحاتها مهاجمة للمصريين هناك، والجميع يعلم ذلك عنها، كما أن انتقادها وهجومها ليس بالأمر الجديد.

450 ألف عامل بالكويت

وأضاف المصدر، أن عدد العمالة المصرية في الكويت لا يتعدى 450 ألفًا، وتواجدهم كان منذ فترة طويلة.

وتساءل: ”هل العمالة التي تتوجه للكويت للعمل في المهن المختلفة يتم إرسالها عنوة؟، أو تكون بناء على طلبات من دولة الكويت الشقيقة لتوفير احتياجها من العمال لوجود عجز لديها، وتكون من خلال عقود عمل وتأشيرات ترسلها دول الخليج بوجه عام لمصر؟“.

وعلق على قول ”الهاشمي“ إن هناك عددًا كبيرًا من المواطنين الكويتيين متعطلون عن العمل، قائلًا: ”المواطنون الأصليون لا يمتهنون مهنًا فنية كالمصريين الوافدين إلى هناك“.

وأكد أن حالة الغضب البرلمانية تلك، لن تؤثر بأي حال من الأحوال على العمال المصريين هناك، ولن يكون لها أي تأثير واضح في العلاقات بين الدولتين، مستبعدًا تمامًا فكرة الانصياع لها والموافقة عليها من قبل الحكومة الكويتية.

وكثيرًا ما تثير النائبة بمجلس الأمة الكويتي، وسيدة الأعمال، صفاء الهاشمي، حالة من الجدل بشأن تصريحاتها، وانتقادها لوضع العمالة الأجنبية بدولة الكويت، والتي كان آخرها عملية الإحلال، معللة ذلك بأنها تستنزف البنية التحتية للبلاد، كما أن هناك الآلاف من الكويتيين متعطلون عن العمل حاليًّا، وذلك بعد إعلان إدارة القوى العاملة المصرية بأنها تتلقى شهريًّا 5 آلاف طلب بالوفود لدولة الكويت للعمل بمهن فنية؛ ما ردود فعل غاضبة لدى الكثير من المصريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com