الإعلام الأمريكي يرد ”الاعتبار“ للسيسي – إرم نيوز‬‎

الإعلام الأمريكي يرد ”الاعتبار“ للسيسي

الإعلام الأمريكي يرد ”الاعتبار“ للسيسي

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

رد الإعلام الأمريكي مما أسماه مراقبون ”الاعتبار“ للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على خلفية المجزرة التي تعرض لها صحفيو ”شارلي ايبدو“ بباريس، حيث لم يعد يتعامل معه باعتباره ”الشخصية الغامضة التي تتبنى سياسات تهدد الحريات العامة“ على حد توصيفات سابقة، وإنما ”الزعيم الجريء والشجاع الذي يتعين على أوباما والغرب التعلم منه وعدم تجاهل تحذيراته“.

وعقدت شبكة سي إن إن الإخبارية، مقارنة بين الرئيسين المصري والأمريكي في موقفهما من الإرهاب، مؤكدةً أن تصريحات الأول تتسم بالقوة والشجاعة والحسم، بينما قلل الثاني من خطر تنظيم ”داعش“ في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 سبتمبر من العام قبل الماضي.

وألقت المحطة التلفزيونية الأبرز في الولايات المتحدة باللائمة على إدارة الرئيس أوباما في فتور العلاقات بين واشنطن والقاهرة، معتبرة أن السيسي رئيس قوي أنقذ مصر من ”فاشية الإخوان“.

ووصفت صحيفة واشنطن تايمز، فالسيسي ”صوت شجاع من داخل الدول الإسلامية“، مشيدة بخطابه الذي ألقاه أمام جمع من علماء المسلمين بالأزهر مؤخرا، معتبرة أنه خطاب ”تاريخي“ بامتياز، حيث وضع يده على مكمن الأزمة التي تتمثل في وجود فكر ديني متشدد يحول دين السلام إلى سلاح في يد مجموعات إرهابية تقتل الأبرياء باسم الاستشهاد.

ودعا موقع ”بي جي ميديا“ بيل دي بلاسيو عمدة نيويورك إلى ”تعلم الدرس“ من زيارة السيسي إلى الكاتدرائية المصرية ليهنئ أقباط مصر بعيدهم في خطوة لم يقم بها رئيس مصري من قبل، مؤكدة أن وحدة النسيج الاجتماعي درس مصري يمكن إهداءه إلى عمدة نيويورك الذي فشل في احتواء غضب السود والحوادث ذات الخلفية العنصرية التي شهدتها المدينة في الآونة الأخيرة.

ووصف موقع ”أمريكان سبيكتاتور“ السيسي بأنه ”بطل الثورة ضد الإخوان الذي لم تنقصه الشجاعة ليدعو من داخل الأزهر إلى ثورة على الفكر المتشدد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com