الكويت تؤكد لأول مرة استقبال قطر وتركيا لـ“إرهابيين“

الكويت تؤكد لأول مرة استقبال قطر وتركيا لـ“إرهابيين“

المصدر: فريق التحرير

كشفت صحيفة الراي الكويتية مساء اليوم السبت تفاصيل جديدة حول إعلان السلطات الكويتية، اعتقال خلية ”إرهابية“ تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في مصر.

ومن أهم ما ذكرته الصحيفة أن أفرادًا من الخلية ”الإرهابية“ لم يتم القبض عليهم وتمكنوا من الفرار إلى قطر وتركيا.

وهذه هي أول مرة تواجه فيها قطر وتركيا مثل هذا الاتهام الكويتي باستقبال إرهابيين.

وأعلنت الداخلية الكويتية، أمس الجمعة، اعتقال عناصر الخلية، وهم ثمانية مصريين، صدرت بحقهم أحكام تتراوح بين 5 سنوات و15 سنة سجنًا في بلادهم، بتهم تتعلق بالإرهاب.

وبحسب صحيفة الراي، فإن بداية متابعة المتهمين، كانت بعد تلقي الأمن الكويتي، طلبًا مصريًا باعتقالهم وتسليمهم، حيث وردت أسماؤهم في اعترافات سجناء.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتهمين الذين تم ضبطهم: ”كانوا يشكّلون جزءًا مهمًا من مصادر تمويل نشاطات الإخوان المسلمين في مصر، وهم ضمن منظومة كبيرة يتم رصدها منذ نحو ثلاث سنوات، حيث عقدوا اجتماعات عدة في تركيا وقطر فضلًا عن الكويت“.

وقالت الصحيفة إن أهم العناصر المضبوطين يدعى ”أبو بكر عاطف السيد الفيومي، وتمت مراقبته على مدى فترة طويلة، وقد كان يقول خلال اتصالات مع أشخاص في مصر  إن الكويت ملاذ آمن إذا أحببتم المجيء“

وأكدت أن الأشخاص الثمانية الذين تم اعتقالهم ”سلموا إلى مصر، بحسب اتفاقيات ثنائية بين البلدين، وبناء على طلب القاهرة لوجود أحكام قضائية صادرة في حقهم“.

وأوضحت أن ”حوالي خمسة مطلوبين آخرين لم يتم القبض عليهم، نظرًا لمغادرتهم الكويت، وقد توجه بعضهم إلى الدوحة وبعضهم الآخر إلى تركيا“.

وأشارت الصحيفة إلى أن نوابًا كويتيين ”مارسوا ضغوطًا للإفراج عن أعضاء الخلية الإخوانية وعدم ترحيلهم إلى مصر، إلا أن جهودهم باءت بالفشل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com