أخبار

شيخ أزهري يُطالب بإلغاء وزارة الأوقاف
تاريخ النشر: 12 يناير 2015 19:29 GMT
تاريخ التحديث: 12 يناير 2015 19:29 GMT

شيخ أزهري يُطالب بإلغاء وزارة الأوقاف

الدكتور أحمد كريمة يطالب بإنشاء وزارة للشؤون الدينية تحت إشراف الدولة يرأسها وزير مسلم ويكون للمسيحيين وكيل أول وزارة، ولليهود وكيل ثان.

+A -A
المصدر: القاهرة – من محمود غريب

طالب الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، بإلغاء وزارة الأوقاف المصرية واستبدالها بوزارة للشؤون الدينية يتولى أمرها ثلاث قيادات ”مسلم ومسيحي ويهودي“، لافتًا إلى أن قيادات المؤسسات الدينية في مصر فشلت في التصدي للأفكار المتطرفة والهدامة.

ودعا كريمة، في تصريحات صحفية، رؤوس المؤسسات الدينية ”مسلمين أو أقباط“ إلى العودة لثكناتهم، وإلغاء وزارة الأوقاف وإنشاء وزارة للشئون الدينية، تحت إشراف الدولة تضم الأطياف الدينية في مصر من مسلمين ومسيحيين ويهود، يرأسها وزير مسلم ويكون للمسيحيين وكيل أول وزارة، ولليهود وكيل ثان.

واقترح الشيخ الأزهر، المعروف بآرائه المثيرة للجدل مؤخرًا، ضم مال الوقف التابع لوزارة الأوقاف لوزارة المالية، متهمًا الأخيرة بالاهتراء والتشتت بين العمل الدعوي ومال الوقف، لافتًا إلى أن إنشاء وزارة للشئون الدينية يمنع أى فتنة طائفية يتم استغلالها واختلاقها لإحداث بلبلة واحتقان فى الشارع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك