أسباب تقبل حماس توسيع مصر المنطقة العازلة مع غزة

أسباب تقبل حماس توسيع مصر المنطقة العازلة مع غزة

المصدر: القاهرة - محمود نبيل

أكد موقع ”المونيتور“ الأمريكي، المختص بشؤون منطقة الشرق الأوسط، أن المنطقة العازلة التي ينفذها الجيش المصري في منطقة رفح شمالي سيناء، سوف تحرم حركة ”حماس“ من مصادر التسليح، مشيرة إلى أن توسيع المنطقة العازلة يهدف لحماية البلاد من خطر الأنفاق التي يتسرب من خلالها المسلحون إلى داخل مصر.

ونقل الموقع عن أحد المسؤولين العسكريين، والذي رفض الإفصاح عن هويته، قوله: ”توسيع المنطقة العازلة يسهل من عملية مواجهة الخطر القادم من الأنفاق الموجودة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وحرمان الميليشيات المسلحة من معابر الوصول إلى الأراضي المصرية“.

وأشار الموقع إلى الأسباب التي تدفع حركة ”حماس“ لالتزام الصمت حيال قرار مصر بتوسيع المنطقة العازلة، حيث أكد أن صمت حماس يهدف لعدم إدخال العلاقات مع مصر في مرحلة جديدة من التوتر، على الرغم من يقينها التام أن تلك الخطوة لا تعني سعي مصر لأي تحسين في العلاقات مع الحركة الفلسطينية، ولكن يعني اتهاما صريحا من مصر لها بالضلوع والمشاركة المباشرة في العمليات الإرهابية التي استهدفت عناصر الجيش والشرطة بسيناء في الآونة الأخيرة.

وكشف ”المونيتور“ عن أسباب داخلية تدفع حماس لالتزام الصمت حيال القرار المصري بتوسيع المنطقة العازلة، وهي رغبتها في توريط السلطة الفلسطينية بالعديد من المشكلات الحياتية في قطاع غزة، بعد تشكيل حكومة موحدة بين فتح وحماس، خاصة في ظل عدم قدرة الأخيرة الدخول بمزيد من الصراعات في الوقت الحالي.

وكانت مصر قد اتخذت قرارًا بتوسيع المنطقة العازلة منذ أيام، وحفر خندق عميق يحول دون وصول العناصر ”التكفيرية“ من قطاع غزة إلى داخل البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com