تضارب الأنباء حول وفاة محمود عزت.. وجماعة الإخوان تلتزم الصمت

تضارب الأنباء حول وفاة محمود عزت.. وجماعة الإخوان تلتزم الصمت

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

تضاربت الأنباء خلال الساعات الماضية بشأن وفاة محمود عزت، القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان، ففي الوقت الذي تناقلت فيه مصادر نبأ وفاته في تركيا، نفت مصادر قريبة من قيادات الإخوان ذلك.

، في الوقت الذي تشهد فيه بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الجدل بشأن حقيقة الوفاة من عدمها.

وقال النائب السابق بالبرلمان المصري عن جماعة الإخوان، محمود عطية، والمتواجد حاليًّا في تركيا إنه لم يكن لديه أي معلومات عن هذا الأمر.

وأضاف عطية“ليس لدي أي معلومات، وتقديري أن الخبر قد يكون مفبركًا مثلما تم تداول أخبار مسبقة عن وفاة زوجة الرئيس الأسبق محمد مرسي، والشيخ المحلاوي“.

وقال أحد الإعلاميين التابع لجماعة الإخوان في تركيا والذي طلب عدم ذكر اسمه، إن محمود عزت متواجد في تركيا، ويعاني أزمة قلبية حادة منذ يومين، نافيًا وجود أي أنباء مؤكدة عن وفاته، قائلًا: ”كل ما أعرفه أن حالته الصحية متدهورة“.

ووسط هذا التضارب، تأتي الكاتبة الكويتية فجر السعيد لتعلن بشكل مؤكد وفاة محمود عزت.

وكتبت الكاتبة الكويتية عبر صفحتها الرسمية بموقع التدوينات القصيرة ”تويتر“ مساء الثلاثاء ”وفاة مرشد الإخوان الحقيقي محمود عزت في تركيا .. السنة مو سنة الإخوان..لو أنا من مصر أطالب بتحقيق دولي عن ظروف وفاة مواطن مصري في تركيا“.

وتداول بعض النشطاء عبر صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة محمود عزت، وسط تعليقات من المؤيدين والمعارضين لجماعة الإخوان.

ولم تصدر أي قيادة من جماعة الإخوان، كذلك المركز الإعلامي للجماعة أي بيانات عن هذا الأمر، لتستمر حالة الغموض.

يذكر أن محمود عزت، عين في أغسطس من عام 2013 قائمًا بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان بعد القبض على الدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة، والذي يحاكم الآن على خلفية قضايا اتهامه بالعنف والإرهاب ضمن محاكمة قيادات إخوانية بعد ثورة الـ 30 من يونيو التي أسقطت نظام الإخوان وأطاحت بالرئيس الأسبق محمد مرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com