وصول 300 صياد مصري إلى بلادهم فارين من ليبيا

وصول 300 صياد مصري إلى بلادهم فارين من ليبيا

وصل صباح اليوم الجمعة، 300 صياد مصري إلى محافظة كفر الشيخ (دلتا النيل) عائدين من ليبيا، بعد انقطاع الاتصال بهم ليومين جراء الطقس السيء.

وقال أحمد نصار نقيب الصيادين بكفر الشيخ، إن ”الـ 300 صياد الهاربين من جحيم النيران بليبيا عادوا لمنازلهم صباح اليوم الجمعة، وقد استقبلهم الأهالي بالفرحة الكبيرة بعد فقدهم الأمل في عودتهم لسوء الأحوال الجوية وانقطاع الاتصال منذ هروبهم من مصراتة (غرب) على متن 10 مراكب“.

وأوضح نصار أن ”كل أجهزة الدولة تحركت من أجل العثور على الصيادين وتحديد أماكنهم وعلى رأسهم وزير الخارجية (سامح شكري) ورئيس هيئة الثروة السمكية، خالد الحسني، والمستشار محمد عزت عجوة محافظ كفر الشيخ“.

وأشار إلى أنه ”حتى صباح اليوم لم نكن نعلم بوصولهم وكانت المفاجأة بوصول الصيادين منذ لحظات للقرية“.

وأمس الخميس، قال نصار إن موجة الطقس السيئ التي تجتاح البلاد، تسببت في قطع الاتصال مع 300 صياد مصري عائدين بحرا على مراكب صيد من ليبيا.

وأضاف نقيب الصيادين بالمحافظة: ”300 صياد مصري كانوا يعملون في ميناء مصراتة ضمن 1000 آخرين، ومنذ 4 أيام استقلوا 10 مراكب صيد للعودة لمصر بحرا بسبب وجود اشتباكات في مصراتة“.

وأوضح نصار أن ”الطقس سيئ، ومنذ يومين الاتصالات مقطوعة مع الصيادين القادمين من ليبيا ولا نعرف عنهم شيئا“.

وأوضح نقيب الصيادين أنه من المفترض أن تأخذ رحلة العودة بحرا من ميناء مصراته إلى ميناء رشيد (شمال مصر) 4 أيام، وانتظر أهالي الصيادين وصول ذويهم صباح اليوم (الخميس)، لكنهم لم يصلوا بعد.

وتعاني مصراته مثل مدن ليبية عديدة من فوضى أمنية على خلفية اقتتال كتائب إسلامية وأخرى مناوئة لها، في محاولة لحسم صراع على السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com