اكتشاف تحصينات عسكرية فرعونية في سيناء

اكتشاف تحصينات عسكرية فرعونية في سيناء

المصدر: القاهرة- من محمود نبيل

أعلن وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، اكتشاف تحصينات عسكرية في سيناء، يعود تاريخها إلى عهد الفراعنة، وتبلغ مساحتها 1500 فدان.

وأوضح الدماطي أن تلك التحصينات ترجع إلى عصر الدولة الوسطى في مصر القديمة، (نحو 2050-1786 قبل الميلاد) وتعرف تاريخياً باسم ”حائط الأمير“ شرق قناة السويس.

وقال الوزير في تصريح لقناة ”سكاي نيوز“ إن ”التحصينات المكتشفة، تقع في منطقة تل الحبوة الأثرية، في محافظة الإسماعيلية، وتبلغ مساحتها نحو 1500 فدان، وشيدت من الطوب اللبن، وتضم خنادق وحواجز دفاعية، لمنع أي اعتداء على مصر، حيث كان سمك الأسوار والحواجز يبلغ 25 مترا“.

وأضاف أن القلاع والتحصينات ترجع لفترات تاريخية مختلفة، منها عصر الغزاة الهكسوس، الذي انتهى حوالي عام 1567 قبل الميلاد، إضافة إلى الدولة الحديثة التي يطلق عليها مؤرخون وأثريون عصر الإمبراطورية.

وأكد الدماطي أن لهذه الاكتشافات أهمية كبيرة، باعتبارها تعكس تفاصيل تاريخ مصر العسكري، مشيرا إلى أن ”حائط الأمير“ ورد ذكره في المصادر المصرية القديمة، ومنها البردية التي تحكي هروب الوزير ”سنوحي“ في عصر الملك أمنمحات الثالث، الذي حكم بين عامي 1842 و1797 قبل الميلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com