مصر والمغرب تكثفان جهودهما لتجاوز الأزمة المفاجئة

مصر والمغرب تكثفان جهودهما لتجاوز الأزمة المفاجئة

القاهرة – وصل إلى القاهرة اليوم الخميس وفد مغربي في زيارة لمصر تستغرق يومين يلتقى خلالها مع كبار المسؤولين.

وصرحت مصادر مطلعة كانت في استقبال الوفد بأنه سيلتقي مع كبار المسؤولين في إطار الجهود المصرية المغربية لتجاوز الأزمة التي حدثت بين البلدين بسبب تقارير إعلامية مغربية وصفت ما حدث في مصر في 30 يونيو من عام 2013 بالانقلاب.

كما يبحث الجانبان إمكانية قيام عدد من كبار المسؤولين فى البلدين بزيارات متبادلة في إطار مواصلة جهود تجاوز الأزمة.

وكان مصدر مسؤول بالخارجية المغربية، قال إن وزير الخارجية المصري سامح شكري، سيحل بالرباط في 18 يناير الجاري؛ لتجاوز الأزمة بين البلدين.

وأفاد المصدر بأن وزير الخارجية والتعاون المغربي، صلاح الدين مزوار، ونظيره المصري سوف يتباحثان في سبل تجاوز الأزمة بين البلدين، خلال اللقاء المزمع تنظيمه أثناء هذه الزيارة.

وشهدت العلاقات المصرية المغربية، أجواء توتر مفاجئ، على خلفية بث التلفزيون المغربي الرسمي، أخيرا، تقريرين وصف فيهما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ ”قائد الانقلاب“ في مصر، والرئيس الأسبق محمد مرسي بـ“الرئيس المنتخب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com