مصر تسعى لتعويض 74 ألف عامل عادوا من ليبيا

مصر تسعى لتعويض 74 ألف عامل عادوا من ليبيا

وزيرة القوى العاملة والهجرة المصرية في مقابلة مع "إرم"

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

كشفت مسؤولة مصرية عن تلقي 74 ألف استمارة من المصريين العاملين العائدين من ليبيا، حيث تم تسجيل 70 ألفاً منهم وجارٍ تسجيل الباقي، مؤكدةً أنه ”سيتم التفاوض مع الجانب الليبي على صرف تعويضات فور استقرار الأوضاع الأمنية هناك“.

وقالت وزيرة القوى العاملة والهجرة المصرية الدكتورة ناهد العشري، في مقابلة مع شبكة إرم الإخبارية، إن ”عدد فرص العمل التي نجحت الوزارة في توفيرها للمصريين في الخارج بلغ 312 ألف“، مشددةً على ”سعي الحكومة بشتى السبل للحفاظ على مستحقات العمالة المصرية“.

الحقوق المهدرة للعمالة المصرية في الخارج

وأوضحت العشري أن ”الوزارة تحرص دائماً على حقوق المصريين الذين يعملون بالخارج بطريقة شرعية، وما من شك أن هناك على وجه العموم من مختلف الجنسيات عمالة تخالف القوانين في الدول التي يدخلون لها بغرض البحث عن فرصة عمل، ولكننا من خلال مكاتب التمثيل العمالي بسفاراتنا بالخارج نقوم بمساعدة العمالة المخالفة بتوفيق أوضاعها في إطار القوانين والقرارات التي تصدرها هذه الدول“.

مصير العمالة المصرية بيد المليشيات في ليبيا

ورداً على سؤال ”إرم“ بخصوص مصير العمالة المصرية بيد المليشيات المسلحة في ليبيا، وما إذا كان ذلك يشكل أداة للضغط على مصر سياسياً، أجابت المسؤولة المصرية بأن ”وزارة الخارجية أصدرت مراراً تحذيرات للعمالة بعدم السفر إلى ليبيا سواء بطريقة مشروعة أو غير ذلك، خاصة بعد إعلان الحكومة الليبية خطورة الوضع الأمني، ونتابع بصورة يومية بالتنسيق مع وزير الخارجية ووزير العمل الليبي أوضاع العاملين المصريين هناك“.

وأضافت: ”الإدارة المختصة لدينا تقوم تباعاً بحصر وتسجيل بيانات هذه العمالة وخسائرها، حيث تم تسجل حوالي 70 ألف استمارة حصر من إجمالي 74 ألفاً لمصريين متضررين من الأوضاع الأمنية في ليبيا واضطرتهم الظروف إلى مغادرة البلاد، وجارٍ تسجيل الباقي، كما أن الباب مفتوح لتلقي أية طلبات حصر أخرى“.

مستحقات العمالة المتأخرة منذ حرب الخليج

وأكدت الوزيرة المصرية أننا ”نجحنا بالتعاون مع الجانب العراقي بإنهاء نحو 95% من مستحقات العمالة المصرية المتأخرة منذ حرب الخليج رغم مرور كل هذه السنوات، عبر عدة خطوات كان آخرها صرف 408 ملايين دولار تعويضات، كما قامت الوزارة بجهود في سبيل صرف الدفعة الأولى والثانية لمعاشات المتقاعدين بالعراق، بإجمالي قيمته مليون و910 آلاف و430 دولاراً المستحقات الخاصة لـ 154 مستفيدا مصرياً“.

خلايا إخوانية نائمة في الوزارة

وبشأن ما إذا كانت هناك عناصر إخوانية صريحة أو خلايا نائمة في الوزارة تعمل على تعطيل العمل، قالت العشري: ”عقب قيام ثورة 30 يونيو قام معظم أتباع جماعة الإخوان الإرهابية، وهم جميعاً كانوا مستشارين لهذه الجماعة من خارج الوزارة، بتقديم استقالتهم من العمل، إلى جانب أن الوزير السابق كمال أبو عيطة اتخذ بعض القرارات لإبعاد بعض من اعتبرهم فلول للإخوان عن المناصب القيادية“.

حجم البطالة في مصر

وقالت وزيرة القوى العاملة والهجرة المصرية ناهد العشري إن نسبة البطالة في مصر عام 2010 أي قبل أحدث 25 يناير بلغت 8.9%، ونتيجة للثورة ارتفع العدد إلى 13.6%، ثم تراجع الآن إلى 13%، وأنه وفي الفترة من يناير إلى مارس 2014 بلغ إجمالي المتعطلين 3 ملايين و695 ألفاً.

الإشادة بدور الإمارات

وأشادت الوزيرة المصرية بـ ”الرعاية التي تلقها العمالة المصرية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وباستجابة معالي وزير العمل صقر غباش لكافة المشاكل التي تصادف العمالة المصرية في الإمارات وإيجاد الحلول الممكنة لها، علما بأنه من المنتظر أن يتم تنفيذ الربط الإلكتروني بين البلدين قريبا لتسهيل انتقال العمالة وضمان عدم تزوير التأشيرات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com