بيان النائب العام المصري حول وفاة محمد مرسي

بيان النائب العام المصري حول وفاة محمد مرسي

المصدر: إرم نيوز

أصدرت النيابة العامة المصرية مساء اليوم الإثنين، بيانًا حول تفاصيل وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، الذي سقط مغشيًا عليه وفارق الحياة أثناء إحدى جلسات محاكمته.

وقال النائب العام في بيانه، إنه أثناء المحاكمة وعقب انتهاء دفاع المتهمين الثاني والثالث من المرافعة طلب مرسي الحديث، فسمحت له المحكمة بذلك، حيث تحدث لمدة 5 دقائق وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة.

وأضاف البيان، أثناء وجود المتهم محمد مرسي العياط وباقي المتهمين داخل القفص سقط أرضًا مغشيًا عليه، فتم نقله فورًا إلى المستشفى، وتبيّنت وفاته.

وأشارت النيابة المصرية إلى أن التقرير الطبي المبدئي أفاد بأن ”توقيع الكشف الطبي الظاهري على المتوفى محمد مرسي وجد أنه لاضغط له ولا نبض ولا حركات تنفسية، وحدقتا العينين متسعتان غير مستجيبتين للضوء، والمؤثرات الخارجية، وقد حضر إلى المستشفي متوفًّى في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساء، وقد تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة على جثمان المتوفى“.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء النيابة العامة في نيابة أمن الدولة العليا ونيابة جنوب القاهرة الكلية، لإجراء مناظرة جثة المتوفى والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة في قاعة المحكمة، وقفص المتهمين وسماع أقوال المتواجدين معه في ذلك الوقت.

وقد أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج المتوفى، وتكليف لجنة عليا من الطب الشرعي برئاسة كبير الأطباء الشرعيين ومدير إدارة الطب الشرعي بإعداد تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة تمهيدًا للتصريح بالدفن.

وقالت مصادر خاصة لـ“إرم نيوز“، إن وزارة الداخلية ”ستقوم بجميع إجراءات دفن الجثمان دون السماح بتجمع الحشود الجماهيرية، إذ من المقرر أن تقتصر المشاركة على أسرة مرسي وبعض أقاربه“.

وأضافت أن ”السلطات تتواصل مع أسرة مرسي لتحديد مكان تشييع الجثمان سواء في القاهرة أو مسقط رأسه في الشرقية، وسط ترجيحات بتشييع الجثمان في مقابر الأسرة في القاهرة“.

وأشارت إلى أن ”طوقًا أمنيًا مشددًا سيفرض على مراسم تشييع الجنازة، التي من المتوقع أن تبدأ في الساعات الأولى من صباح غد الثلاثاء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com