مصر.. اكتشاف مقبرة أثرية لملكة فرعونية

مصر.. اكتشاف مقبرة أثرية لملكة فرعونية

المصدر: القاهرة- من سامر مختار

كشفت البعثة التشيكية، أثناء عمليات الحفر التي أجرتها بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية في منطقة أبو صير الأثرية، عن مقبرة أثرية تحمل أسم ملكة فرعونية جديدة تدعى ”خنتكاوس الثالثة“، التي تعود لعصر الأسرة الخامسة من الدولة القديمة، بحسب ما أعلنته وزارة الآثار المصرية.

ونجحت البعثة في العثورة على 24 إناءً رمزياً مصنوعاً من الحجر الجير، إضافة إلى أربع أدوات نحاسية الصنع، وتمثل جزءاً من الأثاث الجنائزي لصاحبة المقبرة وذلك حسب ما صرح وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي مضيفاً إلى أن البعثة كشفت أيضاً عن كتابات للعمال، سُجِّلت على جدران الجانبية لحجرة الدفن، والتي حملت بين سطورها أسم، وألقاب صاحبة المقبرة مثل ”زوحة الملك“ أو ”أم الملك“.

وقال مدير البعثة التشيكية الدكتور ميروسلاف بارتا: ”تمكن فريق العمل من الوصول إلى جزء مجهول من تاريخ الأسرة الخامسة والذي يكشف أهمية المرأة داخل البلاط الملكي في ذلك العصر تحديداً، كما أنه يفتح المجال أمام المزيد من الدراسات المستقبلية للوصول إلى شجرة عائلة هذه الملكة الفرعونية المجهولة“. مضيفاً أن المقبرة المكتشفة تعد جزءاً من جبانة صغيرة تقع إلى الجنوب الشرقي من المجموعة الهرمية للملك ”رع نفر إف“ التي نجحت البعثة في الكشف عنها في التسعينات من القرن الماضي، وهو ما دفع فريق العمل إلى التفكير في أن الملكة ”خنتكاوس الثالثة“ قد تكون زوجة ”رع نفر إف“ باعتبارها دفنت على مقربة من مجموعته الجنائزية.

ويرى أحد أعضاء البعثة التشيكية الدكتور يارومير كريتشي أن لقب أم الملك المسجل داخل المقبرة يحمل أهمية تاريخية كبيرة.

وتتشابه المقبرة في تخطيطها وقياساتها مع المقابر الجبانة بشكل عام حسب ما يوضحه مدير عام آثار الجيزة كمال وحيد، إذا يقول إن الجزء العلوي منها مشيد من مصطبة، ومقصورة قرابين صغيرة، أما حجرة الدفن فتقع في الجزء السفلي والذى يمكن الوصول إليه من خلال بئر عمودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com