أخبار

أمريكا تسعى لسجن أبو حمزة المصري مدى الحياة
تاريخ النشر: 03 يناير 2015 6:20 GMT
تاريخ التحديث: 03 يناير 2015 6:25 GMT

أمريكا تسعى لسجن أبو حمزة المصري مدى الحياة

هيئة محلفين أمريكية تدين خطيب مسجد لندن في جميع الاتهامات التي تلاحقه "كزعيم إرهابي ومنسق مؤامرات".

+A -A

واشنطن- دعا ممثلو الادعاء في الولايات المتحدة الامريكية، أمس الجمعة، قاضياً اتحادياً إلى سجن أبو حمزة المصري مدى الحياة بعد إدانته في اتهامات بالإرهاب، في القضة المقرر إصدار الحكم فيها، التاسع من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وقال ممثلو الادعاء إنه يجب محاسبة المصري الذي كان إمام مسجد في لندن على دوره ”كزعيم إرهابي عالمي نسق مؤامرات حول العالم لتعزيز مهمته القاتلة ولا يمكن المبالغة في خطورة جرم هذا المتهم وضرورة العقاب والردع العادلين“.

وكانت هيئة محلفين أدانت أبو حمزة، 56 سنة، في آيار/ مايو من العام الماضي في جميع الاتهامات التي يواجهها في واحدة من محاكمتين بارزتين في قاعة محكمة مانهاتن الاتحادية، العام الماضي.

واتهم ممثلو الادعاء أبو حمزة المبتور اليدين وذي العين الواحدة بتوفير هاتف يعمل من خلال الأقمار الصناعية وإرشادات للمتشددين اليمنيين الذين خطفوا سائحين غربيين في 1998 وهي عملية أدت إلى قتل أربعة من الرهائن.

ووجه ممثلو الادعاء أيضاً لأبو حمزة تهمة إرسال اثنين من أتباعه إلى اوريجون لإنشاء معسكر لتدريب المتشددين وإرسال مساعد إلى أفغانستان لمساعدة تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وقال محامو المصري خلال المحاكمة إن هذه القضية اعتمدت إلى حد كبير على اللهجة التحريضية في خطب المتهم التي كان يلقيها في مسجد فنسبيري بارك في لندن والتي جعلته واحداً من أبرز رجال الدين المتشددين في بريطانيا.

ولكن ممثلي الادعاء في ملف المحكمة، قالوا إن أبو حمزة: ”كان أكثر من مجرد خطيب “ وحثوا على ضرورة محاسبته على تحويل ”كلمات الكراهية إلى فعل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك