حماس: قتل الجيش المصري لفلسطيني ”سابقة خطيرة“

حماس: قتل الجيش المصري لفلسطيني ”سابقة خطيرة“

غزة- قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل، مساء يوم الجمعة، إن قتل جنود من الجيش المصري لفلسطيني على الحدود مع قطاع غزة ”سابقة خطيرة وإحدى نتائج التحريض في الإعلام المصري ضد الفلسطينيين“.

و اعتبر الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة إياد البزم حادث قتل الطفل الفلسطيني ”تطورا خطيرا واستخداما مفرطا للقوة“ من الجيش المصري لا ينسجم مع علاقة الجوار بين الأشقاء.

وقال البزم إن ”ظروف الفقر والحصار الخانق التي يتعرض لها الفلسطينيون في قطاع غزة دفعت الهوبي إلى محاولة تجاوز الحدود مع مصر للبحث عن سبل الحياة“.

وطالب القيادة المصرية بـ“فتح تحقيق عاجل في الحادث ومحاسبة مرتكبه وضمان عدم تكراره“.

وكان البزم قد أعلن، مساء يوم الجمعة، عن أن فلسطينيا قُتل برصاص جنود من الجيش المصري على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وأوضح أن الأجهزة الأمنية في غزة تجري تحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث، دون أن يكشف عن هوية الشاب المقتول.

وفي وقت لاحق، قالت وزارة الداخلية إن المواطن هو الطفل زكي الهوبي البالغ من العمر (16 عاما).

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة الطبيب، أشرف القدرة، مساء يوم الجمعة، إن ”فلسطينيا وصل إلى مستشفى أبو يوسف النجار في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة عبارة عن جثة هامدة بعد إصابته بعيار ناري في الظهر استقر في منطقة القلب“.

وأوضح القدرة أن الشاب المقتول نُقل إلى المستشفى من المنطقة الحدودية بين قطاع غزة ومصر.

ولم يعلق الجيش المصري على الحادثة حتى الساعة (23:15 ت.غ) من مساء يوم الجمعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com