إشاعات مثيرة للجدل تنتشر في مصر والحكومة ترد – إرم نيوز‬‎

إشاعات مثيرة للجدل تنتشر في مصر والحكومة ترد

إشاعات مثيرة للجدل تنتشر في مصر والحكومة ترد

المصدر: عوض محمد- إرم نيوز

ردت الحكومة المصرية، اليوم الأحد، على عدد من الإشاعات التي أثارت جدلاً واسعًا في الشارع المصري، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الماضية، أبرزها تنازل مصر عن حصتها في حقل غاز ”ظهر“، وسداد ديون قناة السويس من الموازنة العامة للدولة.

وحسب بيان إعلامي صادر عن مجلس الوزراء المصري، الأحد، فإن أجهزة الرصد التابعة للحكومة، رصدت الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي، وعلى المواقع الإخبارية المختلفة، ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات.

حقل الغاز

ونفت الحكومة المصرية ما أثير على بعض صفحات التواصل الاجتماعي بشأن ما تردد عن تنازل مصر عن حصتها في حقل غاز ”ظهر“ لإحدى الشركات الأجنبية، مُوضحةً أن حصة مصر في حقل ”ظهر“ لم تتغير، حيث ساهم الحقل في زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المصري، وتحقيق الاكتفاء الذاتي والتوقف عن استيراد الغاز، مشيرة إلى أن شركة ”إيني“ الإيطالية باعت جزءًا من حصتها بعد مواقفة وزارة البترول على هذا الإجراء المعتاد في صناعة البترول العالمية، وذلك بواقع 10% لشركة ”بى بى“ البريطانية، و30% لشركة ”روزنفت“ الروسية، و10% لشركة ”مبادلة“ الإماراتية.

ديون قناة السويس

وأكدت الحكومة المصرية أيضًا، أن سداد ديون هيئة قناة السويس من الموازنة العامة الجديدة للدولة لا أساس له من الصحة، موضحة أن هناك تزايدًا في إجمالي عائدات الهيئة، وتحقيقها أعلى إيرادات في تاريخها بنهاية عام 2018.

وأشارت الهيئة إلى أن الإيرادات الضريبية وغير الضريبية المحصلة من قناة السويس خلال الفترة من يوليو/ تموز 2018 وحتى فبراير/شباط 2019، بلغت 44.002 مليار جنيه، مقابل 29.303 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام السابق، مُضيفةً أنه من المتوقع أن تتجاوز إيرادات القناة خلال العام المالي الحالي 6 مليارات دولار، مقابل 5 مليارات و600 مليون دولار العام السابق له.

نقود بيضاء

وأشارت الحكومة إلى أن الأنباء المتداولة حول صرف بعض ماكينات الصرف الآلي“ ATM“ الخاصة بالبنوك المصرية، ورقًا أبيض بدلاً من النقود والعملات الورقية لا صحة له، مُشددة على أن جميع الماكينات بكافة البنوك المصرية مزودة بجهاز كشف تزوير لأي عُملة غير رسمية.

عملات كبيرة

كما نفى البنك المركزي المصري، إصدار عملات ورقية فئتي 500 و1000 جنيه، مؤكدًا أن كافة العملات النقدية الورقية المتداولة بالأسواق كما هي تمامًا بشكلها المتعارف عليه دون أي تغيير أو طرح لأي عملات جديدة، مُشددًا على أن كل ما يُثار بهذا الشأن هو مجرد إشاعات تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين.

عقار الأنسولين

وأوضح مجلس الوزراء المصري، أنه لا صحة على الإطلاق لوجود أي عجز بعقار الأنسولين أو أي أدوية أخرى تتعلق بمرض السكري سواء بالمستشفيات أو الصيدليات، نافيًا تهجير أهالي منطقة نجع أبو عصبة بمنطقة الكرنك بالأقصر بشكل قسري، دون صرف تعويضات لهم، كما نفى إخلاء مدابغ سور مجرى العيون دون صرف تعويضات لأصحابها.

امتحانات الطلبة

وأوضحت الحكومة من خلال البيان الصادر، أن إجراء امتحانات الصف الثاني الثانوي بنظام الفصلين الدراسيين اعتبارًا من بداية العام المقبل، وإقرار أي تعديل على نظام الامتحانات بالصف الثاني الثانوي للعام الدراسي المقبل 2019/2020، لا صحة له على الإطلاق، نافية في الوقت نفسه بيع الحكومة قصر البارون التاريخي أو أي مبان أثرية أخرى، مشيرة إلى عدم وجود أي تقاعس في التصدي لأسراب الجراد بالحدود الجنوبية للبلاد، خاصة بمحافظتي الأقصر وأسوان.

احتفالات معركة بدر

وفقًا للبيان، فإن الحكومة نفت -أيضًا- إلغاء وزارة الأوقاف الاحتفالات بذكرى ”معركة بدر“ للمرة الأولى، مُشيرةً إلى احتفال العديد من مساجد الجمهورية بهذا الحدث الديني والتاريخي كالمعتاد في السابع عشر من شهر رمضان من كل عام، لافتة إلى أن منع وزارة الأوقاف الاعتكاف بالمساجد خلال شهر رمضان لا أساس له من الصحة، مُؤكدةً أن الاعتكاف يتم عادة مثلما يحدث في كل عام بالمسجد الجامع دون الزوايا أو المصليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com