هشام عشماوي يغيب عن أولى جلسات محاكمته – إرم نيوز‬‎

هشام عشماوي يغيب عن أولى جلسات محاكمته

هشام عشماوي يغيب عن أولى جلسات محاكمته

المصدر: عوض محمد - إرم نيوز

في أول جلسة محاكمة له في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“أنصار بيت المقدس“، تغيب المتشدد هشام عشماوي، عن أولى جلسات محاكمة المتهمين في القضية، المتهم فيها مع 212 آخرين، بعد أن تسلمته السلطات المصرية من الجيش الليبي، الثلاثاء الماضي.

وخلال جلسة المحاكمة، اليوم السبت، لم تُشر المحكمة برئاسة المستشار حسن محمود فريد إلى حضور المتهم، كما لم تذكر معلومة عنه.

عضو الدفاع عن متهمي قضية ”أنصار بيت المقدس“، المحامي علي إسماعيل، طالب بحضور المتهم التاسع المتشدد هشام عشماوي، بعد أن شاهد الجميع تسلم مصر له يوم الثلاثاء الماضي، موضحًا أن واقعة تسليم وتسلم المتهم التاسع بأمر الإحالة الأصلي، والمتهم الأول في أمر الإحالة التكميلي هو هشام علي عشماوي.

وتمسك الدفاع، بأن أي إجراء تتخذه المحكمة بعد ضبط متهم وأي إجراء في غيبته يوصم جميع الإجراءات بالبطلان، وتدخل ممثل النيابة العامة ليؤكد بأنه ليس لديه أي مستند رسمي يخص المُتهم، مشددًا على أن التعامل يكون بمستند رسمي وليس بالعلم العام.

وشدد الدفاع، على إحضار كافة الكاميرات الخاصة بواقعة تفجير مديرية أمن القاهرة، وكاميرات المتحف الإسلامي المواجه للمديرية، وذلك حتى يستطيع الدفاع الوقوف على الفاعل الأصلي لهذه الواقعات، وفق قوله، كما طلب تسجيل كاميرات المحال المتواجدة في نطاق واقعة محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، والحديث التلفزيوني الذي قام بإجرائه مع أحد إعلاميي التلفزيون المصري عقب الحادث.

وبعد الاستماع إلى طلبات الدفاع، قررت محكمة جنايات القاهرة، تأجيل محاكمة المتهمين بـ“أنصار بيت المقدس“، إلى الغد، لاستكمال المرافعة، وقررت أيضًا إلقاء القبض على المتهمين الهاربين، وإحضارهم إلى الجلسة، مع استمرار حبس المتهمين.

وكانت النيابة العامة قد أسندت للمتهمين ارتكاب جرائم تأسيس وتولي القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس ”الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان“، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

وكانت عناصر الجيش الوطني الليبي قد ألقت القبض على المتشدد هشام عشماوي 40 سنة يوم 8 أكتوبر 2018، خلال عملية أمنية لها في مدينة درنة الليبية.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، تسليم المتشدد هشام عشماوي، إلى المخابرات العامة المصرية، خلال زيارة الوزير عباس كامل إلى ليبيا، مساء الثلاثاء 28 مايو، تمهيدًا لمحاكمة ”عشماوي“ في الجرائم المنسوب له ارتكابها.

ووصلت طائرة حربية مصرية، رافقت طائرة اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة، إلى مطار القاهرة الدولي، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء (29 مايو) وعلى متنها رجال العمليات الخاصة المصرية، برفقتهم الإرهابي هشام عشماوي.

وأصدرت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، بيانًا، تعلن فيه تسليم الإرهابي هشام عشماوي إلى مصر، وقال البيان: ”في إطار عمليات مكافحة الإرهاب في شمال أفريقيا وفي ضمن التعاون المشترك مع جمهورية مصر العربية الشقيقة استقبل اليوم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية بمقر القيادة بالرجمة رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل“.

وأضاف: ”تم خلال اللقاء مناقشة عمليات مكافحة الإرهاب بالمنطقة، كما تم خلال اللقاء تسليم المتشدد هشام العشماوي والذي ترأس أحد التنظيمات الإرهابية بمدينة درنة ونفّذ عددًا من العمليات الإرهابية بدولتي ليبيا ومصر، والذي قام أبناء القوات المسلحة بإلقاء القبض عليه خلال حرب تحرير درنة، وذلك بعد استيفاء كل الإجراءات واستكمال التحقيقات معه من قبل القوات المُسلحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com