مصر تتفاوض مع شركات إماراتية لاستيراد سلع تموينية

مصر تتفاوض مع شركات إماراتية لاستيراد سلع تموينية

أبو ظبي- كشف مساعد وزير التموين المصري، ومسؤول ملف السلع التموينية محمد سعيد أن بلاده تتفاوض حالياً مع خمس شركات إماراتية لتوريد عدد من السلع الغذائية بأسعار تنافسية، لإضافتها على قائمة السلع التموينية التي توفرها الدولة للمواطن ليختار منها عبر البطاقات التموينية كل شهر.

ويزور الإمارات حالياً وفد رسمي مصري يضم عددا من المسؤولين الحكوميين في وزارة التموين، والشركة القابضة للصناعات الغذائية، وعدة شركات تابعة لها.

وأشار سعيد في تصريح صحافي على هامش زيارته إلى الإمارات، إلى أن تلك الزيارة هي الثالثة من نوعها خلال شهرين، موضحا أنها تأتي ضمن خطة الوزارة للبحث عن أسواق ومصادر متنوعة لتوفير السلع التموينية بجودة عالية وسعر مناسب.

ويستفيد نحو 70 مليون مواطن مصري، حاليا من منظومة دعم السلع التموينية من خلال 18.2 مليون بطاقة تموينية، وتصرف الدولة سلعا غذائية قيمتها 15 جنيه كل شهر لكل مواطن مسجل في البطاقات التموينية.

وكان وزير التموين المصري، الدكتور خالد حنفي، قال في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إن دعم السلع التموينية وصل في موازنة العام المالي الجاري 2014/ 2015 إلى نحو 31.3 مليار جنيه (4.38 مليار دولار) مقارنة بالعام الماضي، حيث سجل دعم السلع آنذاك نحو 30 مليار جنيه (4.2 مليار دولار).

وأضاف سعيد أن ”الوفد أجرى عدة لقاءات مع بعض الشركات المتخصصة في الصناعات الغذائية في الإمارات للتفاوض على استيراد بعض السلع الأساسية مثل الفراخ واللحوم والزبدة“.

وتابع أن ”الوفد لقي ترحيبا من جانب الشركات لما تمتلكه مصر من سوق استهلاكي كبير يضم 90 مليون مستهلك مما يمثل فرصة لأي منتج أو مورد، فضلاً عما تمتلكه وزارة التموين من منافذ للتوزيع“.

وتمتلك وزارة التموين نحو 29 ألف منفذ توزيع، بينها 25 ألف بقال، وأربعة آلاف مجمع استهلاكي تتبع الشركة القابضة للصناعات الغذائية.

وبين أن ”وزارة التموين توفر 33 سلعة ضمن السلع التموينية المدعومة للمواطنين، ليختار منها المواطن ما يناسب احتياجاته، وتخطط لزيادتها إلى 55 سلعة خلال العام المقبل“.

ووقعت وزارة التموين والتجارة الداخلية اتفاقاً في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي مع الشركة الخليجية للصناعات الغذائية ومقرها دبي لاستيراد ثلاثة منتجات للشركة تطرح ضمن السلع التموينية، وهي الفول، والبلوبيف، والتونة، وذلك اعتباراً من كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وأوضح مسؤول ملف السلع التموينية، أن ”الهدف من الزيارة لم يقتصر على التفاوض على استيراد سلع جديدة، ولكنه امتد إلى بحث إمكانيات التعاون مع الشركات الإماراتية فى مجال صناعة الأغذية، من خلال نقل خبراتها الصناعية الحديثة لتطوير الشركات التابعة للقابضة للصناعات الغذائية مثل (قها) و(إدفينا)، فضلاً عن الاستعانة بخبرات شركات التعبئة والتغليف في الإمارات لتطوير هذا القطاع في مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com