رئيس غامبيا يعلن فشل المحاولة الانقلابية التي استهدفته

رئيس غامبيا يعلن فشل المحاولة الانقلابية التي استهدفته

بانجول – قال الرئيس الغامبي يحيى جامع، إن المحاولة الانقلابية الفاشلة، التي شهدتها بلاده أمس الثلاثاء، نفذها مسلحون موالون لقائد سابق للقوات المسلحة، قدموا من الأراضي السنغالية.

وأضاف جامع في بيان صحفي تضمن أول تعليق له، منذ فشل المحاولة الانقلابية، أنه ”عند تمام الواحدة، شنت قوات قادمة من الأراضي السنغالية وموالية للمدعو لامين ساناه، وهو قائد سابق للقوات المسلحة، هجوماً على غامبيا“، مشيراً إلى أن هدفها كان ”إسقاط الحكومة الشرعية“.

وتابع قائلا إن ”رجالاً مسلحين هاجموا القصر الرئاسي وثكنة (دانتون بريدج) العسكرية، قبل أن يتم صد الهجوم بسرعة“، وفق تعبيره.

وبخصوص الحصيلة التي أسفرت عنها المواجهات، قال جامي في بيانه إن ”أربعة من المهاجمين قتلوا فيما تم اعتقال أربعة آخرين“، مشيراً إلى أن منفذ العملية وعقلها المدبر ”أصيب بجراح خطيرة ومن المحتمل أنه قتل خلال الهجوم“.

ووصف المحاولة الانقلابية بأنها ”مؤامرة دنيئة نفذها ساناه، الذي أضاف إلى خطيئة خيانة الصديق، خزي الخيانة العظمى“، على حد وصفه.

وقال جامي مخاطباً الشعب الغامبي ”كانوا مطمئنين أن أعداء الشعب قد هزموا، وأنني سأعود من زيارتي لفرنسا على الفور، من أجل الإشراف على التحقيق ولأتأكد من أن منفذي المؤامرة سيمثلون أمام العدالة“.

وهبطت طائرة تقل جامع وتحمل ألوان العلم الوطني لغامبيا في العاصمة التشادية نجامينا في وقت متأخر يوم الثلاثاء وأقلعت في الساعة 2105 بتوقيت جرينتش بعد التزود بالوقود.

ونقلترويترز عنمسؤول تشادي بارز، قوله إن جامع قال لمسؤولين في تشاد، إنه عائد إلى الوطن.

وبثت الإذاعة الرسمية معظم الوقت موسيقى الكورا التقليدية، لكن مذيعا قرأ بيانا من الحكومة يقلل من شأن الأحداث.

وقال البيان ”يسود الهدوء والأمن غامبيا على عكس الشائعات التي تتردد. وتحث الحكومة المواطنين على ممارسة حياتهم بشكل عادي.“

ونصحت وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها بعدم النزول إلى الشوارع وتجنب التجمعات العامة، فيماقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها على علم بتقارير عن محاولة انقلاب في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان ”ندين بشدة أي محاولة للاستيلاء على السلطة بوسائل غير دستورية، ونأسف للخسائر في الأرواح، وندعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن المزيد من العنف.“

وقال شهود في بانجول إن قوات الأمن متمركزة عند التقاطعات وتقوم بدوريات بعد إطلاق النار الذي استمر لعدة ساعات في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن جامع ليس في زيارة رسمية لباريس، وذكرت مصادر دبلوماسية إنه ليست هناك مؤشرات على أنه في زيارة خاصة أيضا. وكان التلفزيون الرسمي في غامبيا قال في مطلع الأسبوع إن جامع سافر إلى دبي.

وكان الاتحاد الأوروبي سحب في وقت سابق من هذا العام مساعدات تقدر بملايين الدولارات، بعد فترة قصيرة من توقيع جامع على قانون قد يعاقب المثليين بالسجن مدى الحياة. وواجه انتقادات في عام 2012 لأنه أعدم تسعة أشخاص كانوا محتجزين في السجن.

ويزعم جامع منذ فترة طويلة أنه اكتشف علاجا طبيعيا لمرض الإيدز مما أثار انتقادات من الخبراء الطبيين.

وحرص جامع في السنوات الأخيرة على تغيير كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين باستمرار، في خطوة حالت دون اكتساب أي شخص سلطة، إلا أنها في الوقت ذاته أذكت عدم الاستقرار.

ووصل جامع (49 عاما) إلى السلطة في انقلاب قبل عشرين عاما، وضيق الخناق على المعارضة في البلاد خلال فترة حكمه، ويواجه انتقادات دولية متزايدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com