مصر: ”الوطني“ والسلفيون يراهنون على ”فردي“ البرلمان

مصر: ”الوطني“ والسلفيون يراهنون على ”فردي“ البرلمان

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

في الوقت الذي مازال فيه ترابط الأحزاب السياسية لإتمام جبهات وائتلافات يخوضون بها الانتخابات المقبلة، لاسيما تنسيق القوائم التي سيكون لها نصيب 25% من عداد نواب البرلمان المقبل، تقف أحزاب منحلة بحكم القانون، أو تواجه شبه الحظر والحل في الفترة المقبلة، من خلال أحكام قضائية تنفذ بنود الدستور، لتراهن على المقاعد الفردية التي لها نصيب الـ 75% من نسبة مجلس النواب المقبل.

ومن ضمن هذه الأحزاب التي تراهن على المقاعد الفردية، وتعاني من واقع الحل أو شبح التهديد به، الحزب الوطني المنحل، الذي كان حاكمًا في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك قبل ثورة 25 يناير 2011، وأيضًا الأحزاب السلفية، حيث تمتلك هذه التيارات مقومات اجتياح المقاعد الفردية، ولكن من خلال صفة ”المستقل“، التي سيخوض مرشحوهم الانتخابات من خلالها.

وفي هذا السياق، قال قيادة سابقة في الحزب الوطني المنحل، رفض ذكر اسمه، إن هناك تنسيقًا من خلال قيادات الحزب السابقة، لاسيما من كانوا في برلمان 2010، مع مرشحين كانوا أعضاء سابقين في الحزب، لخوض انتخابات مجلس النواب على المقاعد الفردية، والابتعاد عن منافسة القوائم التي سينافس عليها مرشحو الأحزاب.

وأشار في تصريحات خاصة لـ“إرم“، أن المقاعد الفردية ستكون صوب أعين مرشحي الوطني، ونفس الأمر لمرشحي السلفيين من خلال صفة المستقلين، موضحًا أن هذه التيارات مازالت تمتلك أرضية جماهيرية في الشارع، وعلى خبرة كبيرة بعملية خوض الانتخابات والتواجد في الشارع، فضلاً عن أن مرشحي التيارين يمتلكون قدرًا كبيرًا من المال يجعلهم متواجدين بقوة في الدعاية الانتخابية، وقال: إن الأحزاب الموجودة على الساحة حاليًا ما زالت كارتونية، وتفتقد منافسة الشارع، مشيرًا إلى أن رهانهم يكون دائمًا على الشخصيات العامة التي يكون مكانها فقط في القوائم.

وفي سياق التجهيز للانتخابات البرلمانية، اجتمع المجلس الرئاسي لتحالف الجبهة المصرية الانتخابي، بمقر حزب مصر الحديثة بالمعادي بحضور قيادات أحزاب ”الحركة الوطنية المصرية“ و“مصر بلدي“ و“الجيل“ و“مصر الحديثة“، واستمر أكثر من ثلاث ساعات، وفي هذا السياق قال المهندس ياسر قورة مقرر عام التحالف: إن المجلس الرئاسي للتحالف أكد استمراره في دعم القائمة الوطنية التي يشكلها الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء الأسبق والمشاركة فيها، بالرغم من كل الشائعات التي يطلقها بشأن استبعاد بعض قيادات التحالف من القائمة.

وأضاف ”قورة“: إن قيادات الجبهة لا تأخذ قراراتها بناء على شائعات يروجها البعض لتحقيق مصالح شخصية، وإنما بناء على كلام رسمي، مؤكدًا في بيان، أن ”الجنزوري“ لم يبلغ قيادات الجبهة باستبعاد أي من قيادات التحالف من القائمة، التي يشكلها لخوض انتخابات مجلس النواب المقبلة.

ومن جهة أخرى، أعلن المستشار قدري الشاذلي رئيس حزب النصر الديمقراطي وعضو المجلس الرئاسي لتحالف ”تحيا مصر“ الانتخابي أن الدكتور عفت السادات رئيس حزب السادات الديمقراطي سينضم للتحالف خلال الفترة المقبلة، موضحًا في بيان، أن زين السادات عضو المجلس الرئاسي للتحالف ــــ شفيق الدكتور عفت السادات ـــــ أكد خلال الاجتماع أن رئيس حزب السادات سينضم للتحالف ويدعمه خلال انتخابات مجلس النواب المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com