مصر.. جدل بين النقاد حول منع فيلم ”الخروج“

مصر.. جدل بين النقاد حول منع فيلم ”الخروج“

المصدر: القاهرة- رشا جويدة

قال الدكتور عبدالستار فتحي، رئيس هيئة الرقابة الفنية، إن منع عرض فيلم ”الخروج“ الذي يجسد شخصية نبي الله موسى عليه السلام، سببه الرئيسي أنه يجسد الذات الإلهية في صورة طفل.

وأضاف فتحي، خلال لقائه ببرنامج ”يحدث في مصر“، أن منتجي فيلم ”الخروج“ طلبوا منا تصوير مشاهد داخل مصر زعموا أنها ترويج للسياحة، بما ينافي الحقيقة، وأن تلك المشاهد خاصة بالفيلم الممنوع.

وتابع: ”عرضنا فيلم الخروج على رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة، وأكّد أن به مغالطات تاريخية“.

وكشف عبدالستار عن رأيه في فيلم ”حلاوة روح“ الذي قامت بدور البطولة فيه الفنانة ”هيفاء وهبي“، قائلاً إنه ”دون المستوى“، موضحا أنه لو شاهد الفيلم 10 مرات لكان رفضه أيضا بسبب ما يحتويه من مشاهد تتنافى مع آداب المجتمع.

وفي المقابل قال طارق الشناوي، الناقد الفني، خلال حلقة البرنامج، إنه إذا حكمنا على فيلم ”الخروج“ بسبب وجود أخطاء به، فإن هذا سيعني منع 90% من الأفلام الحالية.

وأكد الشناوي أن دور الرقابة الفنية اجتماعي لعمل تنظيم عمري لمن يشاهدون نوعيات معينة من الأفلام، مشيرًا إلى أن جهاز الرقابة الفنية ليس جهة تقييمة للردئ والجيد من الأفلام.

وعن رأي الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الخاص برفض الأفلام التي تجسد الأنبياء والصحابة، قال الشناوي إن شيخ الأزهر متشدد جدا في رأيه فيما يخص تلك الأعمال، مضيفا بأن شيوخ الأزهر ”متزمتون“ ويقفون وراء منع عرض الأفلام من هذا النوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة