مصر.. طلاب الإخوان تحت مقصلة القضاء العسكري

مصر.. طلاب الإخوان تحت مقصلة القضاء العسكري

المصدر: القاهرة – من محمود غريب

أحالت النيابة العامة بمصر خلال الساعات الأخيرة عددًا من طلاب الإخوان المسلمين بجامعات مختلفة إلى القضاء العسكري، على خلفية اتهامات بارتكاب أعمال تخريبية وقطع للطرق وتعطيل سير العمل والتورط في أعمال عنف والتجمهر بدون تصريح خلال التظاهرات التي شهدتها عدة جامعات مصرية في الآونة الأخيرة.

الخطوة السابقة، توافقت مع القانون الجديد الذي وضعته الحكومة المصرية مؤخرًا بشأن إحالة كل من يتعدى على المنشآت العامة للمحاكمات العسكرية، بهدف محاصرة تحركات جماعة الإخوان المسلمين في الداخل وإنهاء حالة التوتر الأمني الناشب عن تظاهرات لشباب الجماعة في العديد من الجامعات، أدى لتعطيل سير العملية التعليمة نهاية العام الماضي.

ونص قرار جمهوري بتاريخ 27 أكتوبر الماضي، على تكليف القوات المسلحة بمشاركة جهاز الشرطة في حماية وتأمين المنشآت العامة والحيوية بالدولة، وإحالة الجرائم التي ترتكب ضد تلك المنشآت إلى النيابة العسكرية.

من جانبها، أصدرت النيابة العامة قرارًا بإحالة ثلاثة طلاب منتمين لجماعة الإخوان بجامعة الأزهر للقضاء العسكري، لاتهامهم بقطع الطريق العام وتعطيل وسائل المواصلات والتورط في أعمال عنف خلال التظاهرات التي نظمها طلاب الجماعة دون تصريح بجامعة الأزهر فرع القاهرة، بالإضافة إلى الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل العمل بالدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها وترويع المواطنين واستعراض القوة والتلويح بالعنف ومقاومة السلطات.

وكانت نيابة مدينة نصر قد أصدرت قرارات بحبس الطلاب الثلاثة وهم محمد حسنين محمد (الطالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة) وأحمد محمد محمود سلامة (الطالب بالفرقة الرابعة كلية الصيدلة)، وإبراهيم رضا العسال (الطالب بالفرقة الأولى كلية الدراسات الإسلامية)، وذلك على ذمة القضية المشار إليها آنفًا، غير أنها قطعت تحقيقاتها وقررت إحالتهم للقضاء العسكري.

وفي السياق نفسه، أصدرت نيابة المنصورة، قرارًا إحالة 10 طلاب منتمين لجماعة الإخوان بجامعة المنصورة، للمحاكمة العسكرية في القضية رقم 14241 لسنة 2014، لاتهامهم بإتلاف المال العام ومقاومة السلطات، والتجمهر بدون تصريحات والتعدي على المنشآت العامة وتعطيل سير العمل والدراسة وحركة المواصلات.

وألقت قوات الأمن القبض على الطلاب المتهمين خلال اشتباكات اندلعت داخل حرم جامعة المنصورة بين قوات الأمن وطلاب منتمين لجماعة الإخوان المسلمين، أسفرت عن حرق بوابة كلية الصيدلة ووقوع إصابات عديدة من الجانبين.

وفي سياق متصل، أصدرت النيابة العامة بمحافظة المنوفية قرارًا بإحالة 25 طالبًا منتمين لجماعة الإخوان المسلمين إلى المحاكمات العسكرية، لاتهامهم بالتعدي على أفراد الأمن والتجمهر بدون تصريح وقطع الطريق وتعطيل حركة المواصلات وتخريب منشآت الدولة وحرق سيارة شرطة، بالإضافة إلى الانضمام لجماعة إرهابية، وفق القانون المصري.

إزاء ما سبق، فإن الجامعات المصرية قد شهدت اختفاءً للتظاهرات التي اندلعت بداية العام الدراسي من قبل طلاب تابعين لجماعة الإخوان وأنصارها، ما دفع الحكومة للتعاقد مع شركة لتأمين عدد من الجامعات الحيوية لضمان سير العملية التعليمة بشكل آمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة