الحكومة المصرية تفند شائعتَي أسعار الوقود وهدم ”ماسبيرو“

الحكومة المصرية تفند شائعتَي أسعار الوقود وهدم ”ماسبيرو“

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

كشفت الحكومة المصرية، اليوم الخميس، حقيقة قائمة أسعار الوقود المقرر تطبيقها أول يونيو المقبل، والتي يتداولها النشطاء عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ونفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ووزارة البترول والثروة المعدنية، صحة الصورة المتداولة بقائمة الأسعار الجديدة للوقود خلال شهر يونيو المقبل، مشيرة إلى أنه في حال وضع، أو تحديد أى أسعار جديدة للوقود، فإنه سيتم الإعلان عنها بكل وضوح بقرارات رسمية، وأن ”كل ما يثار في هذا الشأن مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة، تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين“.

وأكدت الوزارة ”حرصها على تأمين إمدادات الطاقة بشكل متواصل، وتلبية احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية كافة، جنبًا إلى جنب مع سعيها في الوقت الحالي لتكثيف أعمال البحث والاستكشاف لدعم الاحتياطي وزيادة معدلات الإنتاج المحلي لتلبية احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي“.

وفي سياق آخر، كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء والهيئة الوطنية للإعلام، عن مصير مبني التلفزيون المصري“ ماسبيرو“، بعد تردد أقاويل عن هدمه ونقله إلى مدينة الإنتاج الإعلامي.

ووصف مجلس الوزراء الأمر بأنه ”إشائعة لا أساس لها من الصحة“، مؤكدًا أن ”المبنى يعد أحد أهم مباني الدولة التراثية التي لا يمكن هدمها أو المساس بها، وأن كل ما يثار في هذا الشأن إشاعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين“.

وأشارت الهيئة إلى خطة هيكلة مبنى ماسبيرو، والتي تهدف إلى تطوير المبنى، والاستفادة من العاملين به، وتحقيق إدارة أفضل للإمكانات البشرية والفنية بما يسهم بتحسين أوضاع هذا الصرح ماليًّا، وزيادة إيراداته، وكذلك بما يسهم في عودة مبني الإذاعة والتلفزيون الوطني بشكل قادر على جذب المشاهد المصري، وبما يمثل إضافة فكرية وثقافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com