مصر.. ”الوطن“ يستعين برجالات مبارك لدخول البرلمان

مصر.. ”الوطن“ يستعين برجالات مبارك لدخول البرلمان

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

كشفت مصادر قريبة من حزب ”الوطن“ السلفي، أن قيادات من الحزب عقدت اجتماعات مع شخصيات محسوبة على نظام الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، للتنسيق بشأن الاستعداد لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في مصر.

ويُجري الحزب استعدادات مكثفة لخوض الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها خلال الربع الأول من العام المقبل، حيث ينوي المنافسة بشكل مستقل عبر المقاعد الفردية والقوائم في العديد من المحافظات، خاصة الإسكندرية (معقل الحزب).

وقالت المصادر في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”قيادات من حزب الوطن عقدت اجتماعات خلال الفترة الماضية مع شخصيات مستقلة في محافظات مختلفة، للتنسيق بشأن الانتخابات البرلمانية المقبلة، أغلبها محسوبة على الحزب الوطني المنحل“، لافتة إلى أن الحزب ”لن يخوض الانتخابات ضمن تحالف انتخابي، حيث يفضل المنافسة منفردا بالتنسيق مع شخصيات عامة وحزبية“.

وأضافت أن ”قيادات في الحزب التقت أيضا خلال الفترة الأخيرة عدة أحزاب داعمة لجماعة الإخوان المسلمين بهدف التنسيق للانتخابات البرلمانية المرتقبة“.

وأشارت إلى ”وجود خلاف بين حزب الوطن وتلك الأحزاب بشأن التنسيق مع شخصيات محسوبة على الحزب الوطني المنحل“، مؤكدة أن الحزب السلفي ”سيدفع بوجوه جديدة وشابة وعدد كبير من النساء، نظرا للهجوم الذي يطال الشخصيات المحسوبة على الإسلام السياسي“.

ورأت أن الحزب ”سيعتمد بشكل كبير على الشخصيات ذات الطبيعة القبلية على حساب الحزبية، بهدف استغلال عامل القبلية الذي يساهم بشكل كبير في حسم المقاعد البرلمانية خاصة في محافظات الصعيد“.

ولفتت إلى رفض ”الوطن“ التنسيق مع منافسه في الرؤية والأيديولوجية، حزب ”النور“ السلفي، لعدة أسباب أهمها مجاهرة الأخير برؤيته وخلفيته الدينية، الذي يتوقع مراقبون عدم قبوله في الشارع مجددا بعد تجربة 2012.

وتابعت المصادر أن ”الحزب سيعلن عن تفاصيل استعداداته أو آليات خوضه الانتخابات قبيل موعد إجرائها مباشرة، نظرا للهجوم الذي يطال أحزاب الإسلام خلال الفترة الأخيرة“.

وكان نائب رئيس حزب الوطن، الدكتور يسري حماد، قال إن ”الهيئة العليا للحزب عقدت اجتماعا نهاية الأسبوع الماضي لمناقشة العديد من القضايا المطروحة على الساحة، خاصة الاستعداد للانتخابات البرلمانية المقبلة“، موضحا أن الاجتماع ”تطرق إلى الوسائل المختلفة التي سيعتمد عليها الحزب بهدف الفوز بعدد كبير من المقاعد البرلمانية“.

وأضاف حماد في تصريح صحافي، أن الحزب ”سيواصل استعداداته خلال الفترة المقبلة من خلال اختيار المرشحين عبر المعايير التي وضعتها الهيئة العليا“، معتبرا أن تأخر الانتخابات البرلمانية ”لن يكون في صالح كافة القوى السياسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com