3 أولويات لرئيس المخابرات الجديد في مصر

3 أولويات لرئيس المخابرات الجديد في مصر

المصدر: القاهرة- من محمد بركة

اعتبرت مصادر خاصة أن هناك ثلاثة ملفات أساسية على أجندة أولويات الرئيس الجديد لجهاز المخابرات العامة في مصر، اللواء خالد فوزي، وهي استكمال ”تطهير“ مؤسسات الدولة من عناصر الإخوان، وإعلان سيناء منطقة خالية من الإرهاب، والتصدي لمحاولات زعزعة استقرار البلاد.

وقالت المصادر في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”استكمال تطهير مؤسسات الدولة ككل من عناصر الإخوان الذين تسللوا إلى مفاصل الأجهزة والهيئات الحساسة دون سند من كفاءة أو استحقاق في العام الذي تولى فيه الرئيس المعزول محمد مرسي الحكم، يعد أحد الملفات الأساسية على أجندة أولويات القيادة الجديدة لجهاز المخابرات“.

وأضافت أن من بين تلك الأولويات أيضا ”إعلان سيناء منطقة شبه خالية إن لم تكن خالية تماما، من الإرهاب، في ظل توقعات بتوقف العمليات العسكرية والحملات الأمنية هناك خلال النصف الأول من 2015“.

وتابعت أن ”التصدي لمحاولات بعض الأطراف الخارجية لزعزعة الاستقرار في البلاد، وإلهاء القيادة عن معركة البناء والتنمية، والإيحاء طوال الوقت بأن مصر لا تصلح للاستثمارات الآمنة، يعد ملفا ثالثا على أجندة الرئيس الجديد للمخابرات“.

وأشارت إلى أن اللواء خالد فوزي البالغ من العمر 58 عاما ”يحظى بثقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تخرج الإثنان من الكلية الحربية نهاية سبعينات القرن الماضي، وعملا بسلاح المشاة، كما خدم فوزي مع الرئيس السيسي حين تولى الأخير قيادة المنطقة العسكرية الشمالية في الإسكندرية“.

ووصفت المصادر فوزي بأنه ”مهندس مقاومة المحاولات الشرسة من قبل جماعة الإخوان للسيطرة على جهاز المخابرات في عهد مرسي، فيما عُرف بسياسة الأخونة“، لافتة إلى أنه ”حين فشلت الجماعة في مسعاها انتقلت إلى الهجوم على الجهاز، ومحاولة التشهير به، والنيل من سمعته عبر إطلاق الأكاذيب والشائعات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة