رئيس الاستخبارات القطرية يبحث بالقاهرة تسريع المصالحة

رئيس الاستخبارات القطرية يبحث بالقاهرة تسريع المصالحة

القاهرة – قالت مصادر مصرية مسؤولة إنّ رئيس جهاز الاستخبارات القطري، الشيخ أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني، زار القاهرة، الثلاثاء، لمناقشة إمكانية عقد اجتماع بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الرياض مطلع العام المقبل.

وأشارت المصادر، التي طلبت حجب هويتها، إلى أن ”القاهرة مفتوحة لكل زوارها من الأشقاء في أي وقت، فهي كما قال الرئيس السيسي في تصريح له (بيت العرب).. أما عن موضوع القمة فلا داعي لاستباق الأمور حاليا بالاستنتاجات، لأن الموضوع يدرس بتأنٍّ من كل الأطراف العربية، وخصوصا أن الرئيس في زيارة خارجية الآن.. وحين يجري تحديد أمر كهذا سيجري إعلانه على الملأ“.

وخلال زيارته للعاصمة الصينية بكين، علق الرئيس المصري على الخطوات القطرية بقوله إنها ”مجرد نقطة انطلاقة لتوجيه رسالة ترضية للمصريين“، في حين وصف مسؤولون مصريون إعلان الدوحة يوم الاثنين الماضي عن وقف بث قناة ”الجزيرة مباشر مصر“، التي دأبت على مهاجمة القاهرة والتحريض عليها خلال العام الماضي، بالخطوة المحمودة في إطار التزام قطر بمبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للمصالحة بين القاهرة والدوحة.

وحول زيارة رئيس الاستخبارات القطري للقاهرة، قال مصدر دبلوماسي خليجي، الأربعاء، إنّ المحادثات تطرقت إلى عدة أمور، من بينها الدور القطري في ليبيا، متابعا: ”تدرك السلطات المصرية أن كل مطالبها لن تلبى على الفور.. لكن يجب أن تتأكد من أن قطر جادة، ولا تقوم فقط ببعض التغييرات الشكلية“.