مصر تواجه ”مفاوضا عنيدا“ في مباحثات سد النهضة

مصر تواجه ”مفاوضا عنيدا“ في مباحثات سد النهضة

المصدر: القاهرة- من محمد بركة

قال مصدر بوزارة الري المصرية إن المفاوضات التي تجريها القاهرة حول سد النهضة مع إثيوبيا بمشاركة السودان تتسم بالصعوبة واصفا أديس أبابا بـ ”الخصم العنيد“ الذي يتبع تكتيكات تهدف إلى إغراق الطرف الآخر في تفاصيل لا تنتهي بهدف إصابته بالإرهاق.

وأوضح المصدر في تصريح لشبكة ”إرم “ الإخبارية أن التقارب الإعلامي و الشعبي الذي شهدته العلاقة بين البلدين منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مهام منصبه، لم ينعكس بعد على المباحثات التي تدور حول السد الإثيوبي المثير للجدل، مشيرا إلى أن صعوبة التفاوض تعود إلى إصرار الجانب الإثيوبي على الاستمرار في عمليات بناء السد أثناء التفاوض وانتهاءه بالفعل من 40 % من أعمال البناء، مما يشكل عبئا نفسيا على المفاوض المصري، فضلا عن أن جميع القرارات تؤخذ بالإجماع وليس الأغلبية بين الأطراف الثلاثة، كما أن الإثيوبيين لا يبدون في عجلة من أمرهم، وبعد أن كان مقررا الانتهاء من التفاوض بنهاية آذار/مارس المقبل، تؤكد كل المؤشرات أن الأمر مستمر حتى نهاية حزيران/يونيو على أقل تقدير.

وأكد المصدر على أن العناصر التي تشكل إستراتيجية الوفد المصري في المفاوضات تتمثل في التمسك بحقوق مصر التاريخية في مياه النيل لاسيما اتفاقية 1959 التي تضمن حصة مصر في مياه النيل، ثم عدم الإضرار بمصالح باقي الدول والتعاون الكامل لإنجاح المفاوضات، ورفض الأبعاد الحالية لسد النهضة والتي تم تقديرها بسعة تخزينية تصل إلى 74 مليار متر مكعب وتشكل تهديدا لمصر و السودان ولا تتوافق مع القانون الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com