السيسي في أول تعليق على الإطاحة بالبشير: ندعم خيارات الشعب السوداني

السيسي في أول تعليق على الإطاحة بال...

أكد السيسي أن بلاده تتابع باهتمام وعن قرب المستجدات في السودان، على خلفية الارتباط التاريخي بين البلدين ومن منطلق أهميتها في نطاقها الإقليمي والدولي.

المصدر: الأناضول

أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي اليوم الإثنين، أن بلاده تدعم خيار الشعب السوداني، مطالبًا بأهمية تكاتف الجهود الدولية لمساعدة الخرطوم على الخروج من أزمتها.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجرته المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، مع السيسي في أول تعليق له على إعلان الجيش السوداني، الخميس، عزل واعتقال الرئيس عمر البشير تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكد السيسي أن بلاده ”تتابع باهتمام وعن قرب المستجدات في السودان، على خلفية الارتباط التاريخي بين البلدين ومن منطلق أهميتها في نطاقها الإقليمي والدولي“.

وشدد على أن بلاده ”تدعم خيارات الشعب السوداني استنادًا إلى موقف مصر الثابت لعدم التدخل في شؤونه الداخلية“.

ودعا إلى ”أهمية تكاتف الجهود الدولية لمساعدة السودان على الخروج من أزمته والحفاظ على استقراره وأمنه لما فيه صالح الشعب السوداني“.

وفي وقت سابق اليوم، أمهل ”مجلس السلم والأمن“ التابع للاتحاد الأفريقي، ”المجلس العسكري الانتقالي“ في السودان 15 يومًا لتسليم السلطة لحكومة مدنية أو تعليق عضوية هذا البلد العربي.

وفي السياق نفسه، استمعت ميركل إلى ”رؤية السيسي فيما يخص التطورات الأخيرة على الساحة الليبية“، وفق المصدر ذاته.

وأكدت المستشارة الألمانية تمسك بلادها بالحل السياسي في ليبيا في إطار الحوار.

ولفت السيسي خلال حديثه مع ميركل إلى موقف مصر ”الساعي إلى وحدة واستقرار وأمن ليبيا، ودعمها لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة“، في إشارة واضحة لدعم القاهرة لهجوم حفتر على طرابلس.

وأوضح أن ”تلك الميليشيات باتت تمثل تهديدًا ليس فقط على ليبيا بل أيضًا لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط بأسرها“.

واتفق الجانبان على ”ضرورة تكثيف الجهود الدولية للعمل على سرعة إنهاء الأزمة الليبية بما يساهم في وقف تدهور الوضع وتدارك خطورته“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com