أحمد عز.. الطريق إلى قبة البرلمان المصري – إرم نيوز‬‎

أحمد عز.. الطريق إلى قبة البرلمان المصري

رجل البرلمان الأول أثناء حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، يأمل في استعادة بريق مقعده النيابي، وسط استنكار سياسي وحزبي تبعه استهجان شعبي.

المصدر: إرم- من محمود غريب

عاد أمين تنظيم الحزب الوطني المنحل ورجل الأعمال أحمد عز للمشهد السياسي من جديد، عقب تبرئته من التهم المنسوبة إليه إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، ما أثار جدلاً واسعًا في الشارع المصري حول إمكانية عودة نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك للعمل السياسي.

ويأمل عز الذي عمل كرجل البرلمان الأول أثناء حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، في استعادة بريق مقعده النيابي، وسط استنكار سياسي وحزبي تبعه استهجان شعبي، حيث لم يكن الشارع المصري غائبًا دائمًا عن المشهد السياسي وإن وُصف أحيانًا بـ“نسيّ“، فإن مواقف عز وصورته لم تسقط من مخيلته.

والجدل السابق، بين من يرى أحقية ”عز“ في العودة للمشهد السياسي وبين من يرفض ظهوره تحت قبة البرلمان مجددًا، وصل مداه قصر الرئاسة حيث ألمح الرئيس عبدالفتاح السيسي في أحد خطاباته بأنه لن يمنع أحدًا من العودة لكن الشارع المصري سيقول كلمته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com