وزير الخارجية المصري: الأزمة في ليبيا لن تحل بالوسائل العسكرية

وزير الخارجية المصري: الأزمة في ليبيا لن تحل بالوسائل العسكرية

استبعد وزير الخارجية المصري سامح شكري، السبت، حل الأزمة في ليبيا بالوسائل العسكرية.

وقال شكري في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: ”الأزمة في ليبيا لن تحل من خلال اللجوء للوسائل العسكرية، وإنما من خلال الحوار، للتعبير عن إرادة الشعب الليبي“.

ودعا شكري كل الأطراف الليبية إلى التحلي بضبط النفس ”والبعد عن اللجوء إلى الأعمال العسكرية، لما قد يترتب عليها من آثار على المواطنين الليبيين“.

وقال شكري: ”مصر عززت منذ البداية الاتفاق السياسي كوسيلة للبعد عن أي حلول عسكرية على الساحة الليبية“.

بدوره، طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كل القوى السياسية الليبية أن تتفق فيما بينها‎، وقال: ”ندعو كل الأطراف الليبية لوقف الاشتباكات والجلوس في حوار غير مشروط“، محذرًا في الوقت نفسه من التدخل الخارجي في ليبيا.