أنطونيو غوتيريس يبحث القضية الفلسطينية والأزمة الليبية مع وزير الخارجية المصري

أنطونيو غوتيريس يبحث القضية الفلسطينية والأزمة الليبية مع وزير الخارجية المصري

المصدر: الأناضول

بحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، القضية الفلسطينية ومستجدات الأزمة الليبية.

وجاء ذلك خلال لقائهما في القاهرة، ضمن زيارة غير محددة المدة لـ“غوتيريس“ بدأت يوم أمس الإثنين، وفق بيان للخارجية المصرية.

وتناول اللقاء ”سبل التنسيق بين مصر والأمم المتحدة إزاء مستجدات القضايا الدولية والإقليمية المختلفة، وسبل توحيد الجهود الدولية في مواجهة تهديد الإرهاب المتصاعد، ومواجهة أفكار التطرف“.

وشمل أيضًا ”تبادلًا للرؤى، والتقييم بين الجانبين تجاه مجمل التطورات الخاصة بقضايا المنطقة، لا سيما سوريا، واليمن، ومستجدات الأزمة الليبية“.

وقبل أسبوعين، أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، تحديد الفترة من 14 إلى 16 من شهر أبريل/ نيسان الجاري، موعدًا لانعقاد الملتقى الوطني الجامع في مدينة غدامس، جنوب غرب ليبيا.

ومنذ العام 2011، تعاني ليبيا صراعًا على الشرعية والسلطة يتركز حاليًا بين حكومة ”الوفاق“ المعترف بها دوليًا في العاصمة طرابلس، وقائد قوات مجلس النواب خليفة حفتر.

وتناولت المناقشات أبرز المستجدات على الساحة الفلسطينية، وسبل تقديم الدعم اللازم لمختلف المساعي الرامية إلى دفع جهود السلام واستئناف المفاوضات، إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وفق البيان.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية في شهر نيسان/أبريل من العام 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان، والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

مواد مقترحة