أخبار

تاريخ النشر: 18 ديسمبر 2014 16:47 GMT
تاريخ التحديث: 18 ديسمبر 2014 17:15 GMT

اشتباكات في البرلمان الكيني بسبب قانون مثير للجدل

لقطات تلفزيونية تظهر أعضاء من المعارضة وهم يصرخون ويقطعون الأوراق، ويطالبون رئيس البرلمان جوستين موتوري، بالنزول من على المنصة.

+A -A

نيروبي- عطل نواب المعارضة تصويت البرلمان الكيني اليوم الخميس على إجراءات صارمة تتعلق بالإرهاب يقول ناشطون مدافعون عن حقوق الإنسان إنها تهدد الحريات المدنية وتقيد حرية التعبير واضطر رئيس المجلس إلى إرجاء الجلسة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أعضاء من المعارضة وهم يصرخون ويقطعون الأوراق، ويطالبون رئيس البرلمان جوستين موتوري، بالنزول من على المنصة وحينها رفع رئيس البرلمان الجلسة وأعلن أنها ستنعقد ثانية في المساء.

ومنع الصحفيون من دخول القاعة المخصصة للصحافة في البرلمان وتوقف البث المباشر.

ويواجه الرئيس الكيني ”أوهورو كينياتا“، ضغوطا متصاعدة لتعزيز الأمن منذ الهجوم على مركز تجاري في العاصمة نيروبي، في سبتمبر أيلول عام 2013 أدى إلى مقتل 67 شخصا، وحث المشرعين على تمرير التعديلات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك