المواجهة تشتعل بين الأوقاف والسلفيين بمصر – إرم نيوز‬‎

المواجهة تشتعل بين الأوقاف والسلفيين بمصر

المواجهة تشتعل بين الأوقاف والسلفيين بمصر

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

أدى منع الداعية، ياسر برهامي، من اعتلاء المنبر وإلقاء الخطب إلى اشتعال المواجهة بين وزارة الأوقاف والتيار السلفي على خلفية قرار الوزارة بمنع دعاة التيار من الخطابة في جميع مساجد الجمهورية إلا وفق شروط مشددة في إطار استراتيجية الوزارة بمنع استخدام دور العبادة في الدعاية السياسية وقطع الطريق على الأفكار المتشددة.

وتوعّد برهامي بإقامة دعوى قضائية ضد الوزارة إذا لم تمنحه الإذن بممارسة الخطابة، مؤكدا أنه في انتظار تحديد موعد لإجراء الاختبارات اللازمة لذلك.

وفي تصريح خاص لشبكة ”إرم“ الإخبارية، نفى الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف ورئيس لجنة تصاريح الخطابة بالمساجد تعنت الوزارة مع الشيخ برهامي، مؤكدا أنه لم يمض على تقديمه الأوراق المطلوبة سوى أيام قليلة، وسوف تتخذ معه كافة الإجراءات التي تكفل حقوقه دون تعسف.

وأضاف: لوائح الوزارة تطبق على الجميع دون استثناء، ولن نسمح بعودة الفكر المتطرف إلى منابر مصر مرة أخرى.

وكان الشيخ ياسر – الأب الروحي لتيار الدعوة السلفية التي انبثق عنها حزب النور بمصر– امتثل لشروط الوزارة ومنها تقديم ملف كامل بالمستندات التي تسوغ اعتلاءه المنبر، كأن يكون خريج إحدى كليات الأزهر، فضلا عن خضوعه لاختبارات تحريرية وشفوية لاحقا لبيان مدى صلاحيته لإلقاء الخطب، على نحو جعل كثيرا من الشباب السلفيين يشعرون بالغضب مما اعتبروه ”إهانة“ لرمز يحظى لديهم بالإجلال والتوقير.

وقال مصدر بلجنة التصاريح بالوزارة إنه سيكون من الصعب على اللجنة قبول طلب برهامي، نظرا لإطلاقه عدد من الفتاوى المثيرة للجدل والتي لا تستند إلى علم كاف في الفترة الأخيرة، فضلا عن مواقفه المتشددة في قضايا خلافية مثل المضاربة في البورصة وتعاملات البنوك وأحكام النقاب، على حد تعبير المصدر الذي فضلا عدم الكشف عن هويته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com