كيف علقت تركيا على وصف ”الأهرام العربي“ أردوغان بـ ”الشيطان“؟

كيف علقت تركيا على وصف ”الأهرام العربي“ أردوغان بـ ”الشيطان“؟

المصدر: إرم نيوز

هاجم المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، مجلة ”الأهرام العربي“ المصرية؛ إثر نشرها ملفًا انتقدت من خلاله سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال جليك إن مجلة ”الأهرام العربي“ تهاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، و“تنشر أخبارًا كاذبة بحقه“.

وكانت مجلة ”الأهرام العربي“ المصرية، شبه الرسمية، خصصت في عددها الأخير ملفًا، هاجمت فيه سياسات أردوغان ونشرت على غلافها كاريكاتيرًا للرئيس التركي، وأرفقته بعبارة ”الشيطان“، في إشارة إلى الرئيس التركي.

وأعرب المتحدث باسم الحزب، في مؤتمر صحافي، اليوم الإثنين، عن إدانته لما جاء في ملف العدد الأخير من مجلة ”الأهرام العربي“.

واتهمت المجلة، المعروفة بخطها التحريري المعتدل، أردوغان بأنه ”راعي الإرهاب“، ووصفت سياساته بـ“الهوجاء التي جلبت مصائب على تركيا ودول المنطقة على حد سواء“.

ومن أهم القضايا التي أبرزتها المجلة، هي ”علاقة أردوغان بتنظيمات إرهابية“، حيث قالت د.هند عثمان، إن ”بين تركيا أردوغان وتنظيم داعش علاقة عضوية“.

ودأب الرئيس التركي على انتقاد سياسات نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، وهو ما رأى فيه مراقبون تناقضًا، إذ إن أنقرة تنتفض حين يتعلق الأمر بانتقاد أردوغان، لكن وفي نفس الوقت تعطي لنفسها الحق بتوزيع الاتهامات يمينًا وشمالًا.

وقال موقع ”أحوال تركية“ المعارض، تعليقًا على تصريحات جليك: ”يبدو أن حزب العدالة والتنمية لم يكتفِ بالتضييق على الحريات الصحفية داخل تركيا، بل انتقل لمُهاجمة الإعلام العربي والأوروبي والدولي عمومًا، وذلك في الوقت الذي تسمح فيه الحكومة التركية لكافة المُتحدثين باسمها وباسم الحزب الإسلامي بالتدخل في الشؤون الداخلية لمختلف الدول في المنطقة وتحريض شعوبها“.

وكانت مجلة ”لوبوان“ الفرنسية، وصفت في أحد أعدادها السابقة، أردوغان بـِ ”الدكتاتور“، وبـِ ”هتلر الجديد“، وخصّصت ملفًا واسعًا حول السياسة التي يتبعها الرئيس التركي بحق شعبه وشعوب المنطقة.