الكنيسة المصرية تنفي وجود انقسام حول البابا تواضروس

الكنيسة المصرية تنفي وجود انقسام حول البابا تواضروس

المصدر: الأناضول

نفى مسؤول كنسي بارز، مساء الجمعة، وجود انقسام حول بابا أقباط مصر، تواضروس الثاني، مؤكدًا أن الذين يحاولون أن يشقّوا وحدة الكنيسة ”مغرضون، ولهم أغراض خارجية“.

وجاء ذلك ضمن كلمة الأنبا أرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، خلال الاحتفال بذكرى رحيل كيرلس السادس البابا الـ 116 من باباوات الكنيسة بحضور عدد من رجال الدين البارزين، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء المصرية.

وقال أرميا:“البابا تواضروس الثاني هو رمز للكنيسة كلها، ومن يمسُّ بابا الكنيسة فقد مسَّ الكنيسة كلها، ومن يهين بابا الكنيسة يهين كل آباء المجمع المقدس“.

وأضاف:“لا يوجد أي خلافات داخل المجمع المقدس (أعلى هيئة كنسية)، ولا يوجد أي خلافات داخل الكنيسة“، مطالبًا شعب الكنيسة بعدم تصديق الشائعات.

وتابع:“الذين يحاولون أن يشقّوا وحدة الكنيسة، ويفتّتوا رباط الكنيسة مغرضون، ولهم أغراض خارجية، فليس كل ما يقال يصدّق، وليس كل ما يقال سليم“.

ويعد ذلك هو أول تعليق من قِبل مسؤول ديني بارز حول أنباء تتداول منذ أسابيع بشأن وجود انقسامات داخل المجمع المقدس (أعلى هيئة كنيسة) حول البابا تواضروس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com