واشنطن: نراقب الأوضاع الأمنية في مصر

واشنطن: نراقب الأوضاع الأمنية في مصر

واشنطن- قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي، يوم الاثنين، إن بلادها تراقب التطورات الأمنية في مصر وتكيف استعداداتها الأمنية وفقاً للتغييرات الحاصلة فيها.

وأضافت ساكي، في الموجز الصحفي اليومي للوزارة من واشنطن “نواصل مراقبة التطورات الأمنية في مصر، وسنقيم موقفنا الأمني بالمقارنة مع الوضع الأمني على الأرض”.

وأشارت إلى أن الخارجية الأمريكية قد وضعت “تحذيراً جديداً من السفر للمواطنين الأمريكيين في نهاية الأسبوع الماضي على ضوء ارتفاع التوتر والهجمات الأخيرة ضد الغربيين”.

وأوضحت أن الأولوية الأمنية هي “لأمن وسلامة طواقمنا ونعمل بشكل عاجل لضمان حماية موظفينا في أنحاء العالم”.

وتشن قوات مصرية مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية”، و”التكفيرية” و”الإجرامية” في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء (شمال شرق)، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز عام 2013.