مصر تسعى للوصول إلى 7% معدل نمو اقتصادي

مصر تسعى للوصول إلى 7% معدل نمو اقتصادي

المصدر: القاهرة- من رضا داود

أكد وزير الصناعة والتجارة المصري منير فخري عبد النور، أن الحكومة تسعى إلى الوصول بمعدلات النمو الاقتصادي إلى 6 و7% خلال المرحلة القريبة المقبلة،لافتاً إلى أن القرارات التي تم اتخاذها خلال الشهور الماضية بتخفيض الدعم الموجه للطاقة ساهمت في زيادة المخصصات المالية الموجهة لقطاعات التعليم والصحة والبنية التحتية، وهو الأمر الذى حرصت عليه الحكومة بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية بين مختلف فئات الشعب.

وقال إن الحكومة تستعد للمؤتمر الاقتصادي ” أصدقاء مصر ” الذي تستضيفه شرم الشيخ خلال شهر مارس المقبل،و من المقرر أن تشارك فيه كبريات الشركات الاستثمارية العالمية، إلى جانب حضور مكثف لممثلي الحكومات والمنظمات الدولية، حيث يمثل هذا المؤتمر فرصة كبيرة للتأكيد على استعادة مصر لمكانتها السياسية والاقتصادية على الخريطة العالمية.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير، الأحد، بوفد من كبريات الشركات الأمريكية العاملة فى مجال البنية التحتية والطاقة الجديدة والمتجددة والصناعات الهندسية والكيماوية والسياحية، بحضور وكيل وزارة التجارة الخارجية الأمريكية، كينيث هيات.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة جادة فى خلق المناخ المواتي لجذب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار في السوق المصري من خلال مراجعة كافة التشريعات المنظمة للاستثمار والقضاء على البيروقراطية التي تمثل عائقا كبيرا أمام حركة الاستثمار، خاصة في ظل توجه مصر لتنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبرى وعلى رأسها مشروع تنمية محور قناة السويس ومشروعات البنية التحتية لتطوير منظومة الطرق والمؤانى والمطارات.

وأشار الوزير إلى أهمية زيارة وفد الشركات الأمريكية لمصر خاصة بعد إقرار الحكومة مؤخرا لتعريفة الطاقة الجديدة وفتح باب مشاركة القطاع الخاص فى مشاريع توليد الطاقة، حيث تقوم وزارة الكهرباء حاليا بمراجعة العروض التي تقدم بها مختلف المستثمرين للمشاركة فى تلك المشاريع واختيار أفضلها.

وحول العلاقات التجارية المصرية الأمريكية المشتركة، أوضح عبد النور أن العلاقات التجارية انخفضت من 8 مليار دولار سنويا إلى حوالي 7,5 مليار دولار، وهو الأمر الذي يجب مراجعته حيث أن الولايات المتحدة تمثل شريكا تجاريا مهما لمصر،مؤكداً على أهمية التنسيق فيما بين الجانبين للعمل على استعادة العلاقات التجارية والاقتصادية المتميزة التي تحقق مصالح البلدين.

ومن جانبه أكد نائب وكيل التجارة الدولية بوزارة التجارة الدولية الأمريكية، كينيث هيات، أن وفد الشركات الأمريكية الذي يزور مصر حاليا يتكون من كبرى الشركات العاملة في مجال البنية الأساسية والطاقة التي تستهدف التعرف على أولويات الاستثمار في مصر خلال المرحلة المقبلة فى مجالات البنية الأساسية والطاقة الجديدة والمتجددة والمياه وبحث فرص المشاركة فيها وفتح استثمارات جديدة لها في مصر.

وأضاف أن هذه الزيارة، تأتي في إطار دعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر وأمريكا وتعد الزيارة الثالثة لوفد تجاري واستثماري أمريكي للقاهرة عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للولايات المتحدة الأمريكية، والتي تم خلالها عقد العديد من اللقاءات مع المستثمرين، وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، واحتياجات الاقتصاد المصري من المشروعات والاستثمارات، في الفترة المقبلة، خاصة في مجال الطاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع