5 ملفات على طاولة مصر بعد تسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي

5 ملفات على طاولة مصر بعد تسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي

المصدر: محمد عبدالله - إرم نيوز

حدّد خبراء ومراقبون، خمسة ملفات تساعد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي في دورته الـ 32، على التغلب على بعض المشكلات الخاصة بها، فضلًا عن تحقيق مكاسب كبيرة للقاهرة.

ويرى خبراء أن إنهاء أزمة الأمن المائي لمصر فيما يخص سد النهضة، إلى جانب لعب مصر دورًا في إنهاء الصراعات بين الدول الأفريقية ستكونان في مقدمة تلك الملفات.

وقال عضو مجلس الشؤون الخارجية، رخا أحمد حسن، إن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ستساهم في تأمين ملف مياه النيل والأمن المائي المصري، خاصةً ما يتعلق بملف سد النهضة واجتماعات المجموعة الفنية المستقلة المعنية بالملف، وكذلك زيادة التفاعل مع الاتفاقية المنشئة لمنطقة التجارة الحرة الأفريقية.

وأضاف حسن في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن مصر يمكنها من خلال الاجتماعات التي ستجرى على هامش القمة عقد اتفاقات تخص الدعم العسكري والأمني للدول الأفريقية وتحديدًا عملية تأهيل القيادات العسكرية والأمنية الأفريقية في الكليات والمعاهد العسكرية والأمنية.

وأشار إلى أن تزعم مصر لمبادرات جديدة في مواجهة الهجرة غير الشرعية والإرهاب سيساهم في خلق مكانة جديدة لها خاصةً وأن تلك الملفات ستكون القضايا الرئيسية التي سيدور النقاش حولها بالقمة.

بدوره أوضح الخبير بمركز الأهرام، صلاح فهمي، أن مصر تعالج ما حدث في السنوات الماضية من قطيعة وابتعاد بين مصر ودول الجوار خاصةً أفريقيا.

وبيّن فهمي في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن مصر يمكنها زيادة دورها الفعال في حشد البلدان بالمجموعة الاقتصادية الأفريقية ”كوميسا“ وتوقيع العديد من الاتفاقيات خلال القمة، مشيرًا إلى أن الرواج الاقتصادي المناسب للقمة سيساهم في خلق مناشط اقتصادية لمصر ببلدان أفريقيا تزاحم من خلالها تواجد بعض الدول مثل الصين وقطر وتركيا وإسرائيل.

وانطلقت اليوم الأحد، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اجتماعات قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الـ32، بحضور عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية.

وتناقش القمة التي تستمر يومين تحت شعار: ”اللاجئون والعائدون والمشردون داخليًا: نحو حلول دائمة للتشرد القسري في أفريقيا“، قضايا الهجرة واللجوء والنزاعات والإرهاب، وجواز السفر الأفريقي الموحد، والاندماج الاقتصادي وعملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد وتمويله.

وتشهد القمة حضور نحو 40 من زعماء ورؤساء حكومات الدول الأفريقية، إلى جانب مشاركة أكثر من 3 آلاف يمثلون الوفود والمراقبين والمهتمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com