مصر.. الأوقاف والأزهر يواجهان التطرف

مصر.. الأوقاف والأزهر يواجهان التطرف

المصدر: القاهرة- من محمد بركة

قال مدير عام بحوث الدعوة بوزارة الأوقاف المصرية أحمد ترك إن الأزهر بدأ باستعادة دوره بقيادة الجهود الفكرية لمحاربة الفكر الإرهابي جنبا إلى جنب مع الجهود الأمنية.

وأضاف في حديث لـ“إرم“: ”الأمر في الاستجابة السريعة للدعوة التي أطلقتها وزارة الأوقاف لتأسيس الجبهة العالمية للتصدي للإرهاب بقيادة الأزهر حيث أعلنت 120 مؤسسة دينية إسلامية على مستوي العالم عن ترحيبها بالدعوة وانضواءها تحت لواءها“، مشير إلى أن الوزارة تعد جنبا إلى جنب مع دار الإفتاء و مجمع البحوث الإسلامية وهيئة كبار العلماء الامتداد الطبيعي للمؤسسة الأزهرية بمصر.

وشدد الشيخ ترك علي أن المؤسسة الدينية المصرية لديها خبرات متراكمة في محاورة الجماعات المتطرفة وتفنيد حججها ومقارعة الدليل بالدليل، وهو ما تجلى في وفود علماء الأزهر التي واجهت المد التكفيري الذي شهدته البلاد في عقدي الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، حيث ذهبت وفود علماء الأزهر إلى المتطرفين وهم في السجون وحاورتهم وأسفرت الجهود عما عرف آنذاك بـ“المراجعات الفقهية“.

وكشف مدير عام بحوث الدعوة عن خطة وزارة الأوقاف لتكثيف قوافل الدعاة والعلماء التي تجوب حاليا القرى والنجوع والمدن النائية التي ينتشر بها التكفيريون لمحاورة من لم يتورط منهم في القتل والدماء، فضلا عن تحصين الشباب حتى لا يقع فريسة للأفكار المتطرفة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com