غادة إبراهيم.. راقصة في “شارع محمد علي”

غادة إبراهيم.. راقصة في “شارع محمد علي”

تواصل الممثلة غادة إبراهيم تصوير مشاهدها ضمن أحداث فيلمها الجديد “شارع محمد علي”، قصة ناصر صقر، وسيناريو وحوار أيمن بكري، إخراج وائل السمنودي، ويشاركها البطولة نخبة من نجوم الغناء الشعبي أبرزهم طارق الشيخ وحجازي متقال وهاني الأسمر، والذي يدور في إطار غنائي ويتناول الواقع المعيشي للفنانين الشعبيين.

وتجسد غادة ضمن أحداث الفيلم دور راقصة شعبية بإحدى فرق الغنائية بشارع محمد علي، لكنها تحاول التمرد وتسعى إلى تحقيق الثراء والشهرة، وخلال الأحداث تجد الفرصة مناسبة فتقرر ترك الفرقة واحتراف الرقص بإحدى كباريهات شارع الهرم.

وأكدت أنها لم تتردد في الموافقة على الفيلم، نظراً لأن شخصية الراقصة تجسدها لأول مرة خلال مشواها الفني، وأوضحت أن الدور الذي تلعبة يعتبر محوري وهام في سياق الأحداث، وتمنت أن ينال دورها إعجاب الجمهور.

وأشارت إلى أنها تدربت على الرقص الشرقي أثناء التحضير للشخصية، من أجل تقمص الشخصية بشكل مناسب، لا سيما وأن الفرق الغنائية لها أصول وتيمة معينة في تقديم الوصلات الراقصة، بخلاف الراقصة التي تحترف الرقص وتعمل بشكل فردي.

وكشفت أنها راعت الذوق العام في بدل الرقص التي ترتديها خلال الأحداث، كونها ترفص إفساد الذوق العام بالعري أو ارتداء ملابس غير ملائمة، وأوضحت أنها استعانت بأحد الخبراء لاختيار ملابس الفيلم.

وعن قلة الأفلام الاستعراضية في مصر، ترى غادة أن مبدعي السينما المصرية تجاهلوا تقديم أعمال استعراضية غنائية، وفضلوا الاتجاه نحو الأعمال التجارية من أجل الربح المادي، وأوضحت أن فيلم “شارع محمد علي” يمثل تجربة هامة نحو فتح الطريق لمزيد من الأعمال الاستغراضية.