البشير يزور مصر لتوقيع اتفاقيات اقتصادية وتحريك ملف الدعم العربي للسودان

البشير يزور مصر لتوقيع اتفاقيات اقتصادية وتحريك ملف الدعم العربي للسودان

المصدر: محمد إبراهيم – إرم نيوز

أثارت زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى مصر، الكثير من التكهنات خاصةً مع زيادة التحديات الاقتصادية للخرطوم وتطور حركة الاحتجاج التي تشهدها البلاد منذ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يستقبل اليوم الأحد، الرئيس السوداني عمر البشير الذي يزور مصر لمدة يوم واحد، مشيرًا إلى أن ”الزيارة تأتي في إطار استكمال مسيرة التعاون بين مصر والسودان بناءًا على نتائج الدورة الثانية للجنة العليا المصرية – السودانية المشتركة التي عقدت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي“.

السفير السوداني في مصر، عبدالمحمود عبدالحليم، قال إن ”زيارة البشير في هذا التوقيت مهمة للغاية في ظل الظروف التي تعيشها الخرطوم“، لافتًا إلى أن ”هناك رهانًا على الخروج بمكاسب كبيرة منها، في مقدمتها توقيع عدة اتفاقيات اقتصادية وملف الدعم العربي للسودان خلال الأيام المقبلة“.

وأضاف عبدالحليم في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”الاجتماعات الثنائية بين البشير والسيسي ستناقش ما توصلت إليه اللجنة العليا في الخرطوم حول مسألة إنجاز بعض المشروعات الاقتصادية خاصةً الربط الكهربائي وغيرها من المشروعات الحيوية“.

وأوضح، أن الرئيس السوداني ”سيشرح الجهود الأخيرة في ملف المصالحة بأفريقيا الوسطى وكذلك تطورات الملف الداخلي في إطار تولي الرئيس السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي“، مشددًا على أن ”الأوضاع الحالية بالمنطقة تحتاج إلى تحرك حقيقي“.

عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، رخا أحمد حسن، يرى أن ”مصر والسودان لديهما توجه حقيقي نحو خلق كتلة موحدة تضم دول مصر والسودان وجنوب السودان وإثيوبيا خاصةً وأنها في إطار الكوميسا“، مشيرًا إلى أن ”هناك الكثير من المؤشرات حول زيادة التعاون بين تلك الدول“.

وبّين حسن في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”زيارة البشير إلى مصر ستخلق له حلولًا لإنهاء أزماته الداخلية مثل الدعم الاقتصادي وخلق أجواء من المناقشة السياسية بين الأطراف السودانية برعاية مصر خلال الفترة المقبلة“، مشددًا على أن ”مصر تعلم جيدًا أن استقرار السودان في مصلحتها وحدوث أية اضطرابات لن يصب في صالحها“.

وأشار إلى أن المشاورات ستتضمن كذلك ”إنهاء بعض الملفات الخاصة بالمشروعات الاقتصادية على مستوى الأمن الغذائي والاستثمار الزراعي والطاقة والربط الكهربائي“، متوقعًا أن ”تخلق تلك الزيارة دورًا مهمًا لمصر في التطورات السودانية الأخيرة“.

وكانت مصر قد أعلنت عبر وزير خارجيتها سامح شكري دعمها لاستقرار السودان، قائلًا: ”أمن واستقرار السودان من أمن مصر واستقرارها، ونثق في أن السودان سيتجاوز الظروف الحالية“.

وتأتي زيارة البشير إلى مصر بعد زيارته العاصمة القطرية الدوحة الأسبوع الماضي، فيما تتواصل الاحتجاجات في الشارع السوداني للشهر الثاني على التوالي عقب قرار الحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com