تركيا تهدي الجنسية لطفل سوري لقاء عبقريته

تركيا تهدي الجنسية لطفل سوري لقاء عبقريته

أقدمت السُلطات التركية، حديثاً، على إهداء طفل سوري موهوب الجنسية إثر اكتشاف موهبته الفذة في العزف على آلة البيانو لتستثمر ذلك في مشاركته في المسابقات الموسيقية الدولية كمواطن تركي.

ويعتزم الطفل السوري، تامبي أسعد، البالغ من العمر 16 عاماً، تمثيل الجمهورية التركية في المسابقة الدولية للعزف الموسيقي، التي ستجري في مدينة “سان بطرسبورغ” الروسية، يوم 11 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وكان أسعد اضطر لمغادرة وطنه برفقة عائلته، بسبب ظروف الأزمة السورية، ولجأ إلى تركيا قبل نحو عامين اثنين، ليستقروا في مدينة بورصا غرب البلاد.

وأثبت أسعد عبقريته في عزف البيانو، بعد أن نال ثقة وإعجاب مدربيه، وأبدى رغبته في تمثيل تركيا في المحافل والمسابقات الدولية، إلا أن جواز سفره السوري الذي انتهت مدته يقف حائلاً دون ذلك، ما دفع عائلته إلى التقدم بطلب الحصول على الجنسية.

ووفقاً للقانون التركي؛ يحق لمجلس الوزراء منح الجنسية التركية، بشكل خاص لرجال الأعمال والمستثمرين والفنانين والاقتصاديين والمفكرين، ومن يساهم في تطوير الزراعة والتجارة والصناعة والفن والرياضة، ولأصحاب القدرات العلمية الخاصة والابتكارات المهمة.