داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم على قوات مصرية في سيناء

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم على قوات مصرية في سيناء

المصدر: رويترز

أعلن تنظيم ”داعش“ عن شن هجوم على قوات الأمن المصرية في شبه جزيرة سيناء قبل أسبوع، وأسر خبير مسيحي في البحث الجنائي.

وقال التنظيم في صحيفته الأسبوعية ”النبأ“، التي نشرت الخميس، إن الرجل كان مشاركًا في حملة حكومية ضد المتشددين“، ولم يذكر التنظيم مزيدًا من التفاصيل.

وذكر التنظيم أن ”الهجوم وقع يوم 18 يناير/كانون الثاني غربي العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء، مبينًا أن ”ضابطًا مصريًا قُتل وأصيب جنديان، وأن عددًا من الجنود المصريين قتلوا أو أصيبوا في الأسبوع المنصرم“.

وأكد مصدران أمنيان في شمال سيناء الواقعة، وقالا إن ”ثلاثة من أفراد الأمن قتلوا وإن الرجل المسيحي كان يركب حافلة عندما أُسر“.

وقال الجيش المصري، الثلاثاء الماضي، إن ”قوات الأمن المصرية قتلت 59 متشددًا في شبه جزيرة سيناء في الآونة الأخيرة وخسرت سبعة من رجالها“.

وذكر الجيش أن ”الأرقام تغطي الفترة الأخيرة دون تحديد تواريخ أو أماكن للعمليات“ ولم يكشف عن هويات المشتبه بهم أو انتماءاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com