دراسة: حمية البحر المتوسط تبطئ الشيخوخة

دراسة: حمية البحر المتوسط تبطئ الشيخوخة

أبوظبي- أظهرت دراسة بريطانية أن النظام الغذائي الذي يعتمد على حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تساعد بإبطاء عملية الشيخوخة.

وترتبط هذه الحمية بالعديد من الفوائد الصحية التي تنطوي على تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والأسماك.

كما أشارت الدراسة أن حمية البحر الأبيض المتوسط ترتبط بطول التيلومير في الخلايا،وهوتسلسل الحمض النووي في نهاية الكروموسومات، التي تساعد على حماية السلامة الجسدية للكروموسوم من الأمراض الجلدية.والتي تعتبر علامة على تباطؤ الشيخوخة.

وتقصر ”التيلوميرات“ بشكل طبيعي مع التقدم في السن إلى النصف خلال الانتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ، ثم تنخفض مرة أخرى أثناء ظهور الشيخوخة. وترتبط قصر التيلوميرات مع انخفاض متوسط العمر المتوقع وزيادة معدلات الإصابة بأمراض مزمنة المرتبطة بالعمر.

وكانت بحوث سابقة أشارت إلى أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تقلل من العدد الإجمالي للوفيات، ومعدلات الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية الكبرى.

وتتميز حمية البحر الأبيض المتوسط بكميات كبيرة من الخضروات والفواكه والمكسرات والبقول والحبوب غير المكررة، وزيت الزيتون ولكن كمية منخفضة من الدهون المشبعة، وكميات كبيرة من الأسماك، مع تخفيص تناول منتجات الألبان واللحوم والدواجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com